دروس تعليمية
 
الرئيسيةاعلان التسجيلدخولمركز تحميل للصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  



قم بحفض و مشاطرة الرابط ActivInspire على موقع حفض الصفحات
خدمة راسلنى
اضغط هناااااااا
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيلة محمود خليل
 
سوسو سلامونتى
 
أسامة
 
يارا
 
محمود ابراهيم
 
سلوى
 
سناء
 
فكرية
 
رادا
 
نادية محمد
 
نشرة اخبار منتدى رحماك ربى

شاطر | 
 

 كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   السبت يناير 22, 2011 8:12 pm


تم تم تم
السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفرة ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات
أعمالنا ، ومن يهدى الله فلا مضل له ، ومن يضضل فلا هادى له ،


وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً

أما بعد

***

فإن
شأن الأخلاق عظيم ، وإن منزلتها لعالية فى الدين ، فالدين هو الخلق ،
وأكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم أخلاقاً وأقربهم من النبى - صلى الله عليه
وسلم " يوم القايمة مجلساً


***


ومع عظم تلك المنزلة لحسن الخلق - إلا أن كثيراً من المسلمين قد فرطوا فى
هذا الجانب ، فلم يلقوا له بالاً ، ولم يعيروه اهتماماً فساءت أخلاق كثير
منهم ، وشاعت مظاهر السوء فى صفوفهم ، فأصبحوا بذلم فتنة لغيرهم ، خصوصاً
ممن يريد الدخول فى دينهم ، وذلك عندما يرى البعد السحيق ، والبون الشاسع ،
بين حال المسلمين وبين ما يدعوهم إليه دينهم القويم


ولهذا
جاءت هذه القصة محذرة من مساوىء الأخلاق مرغبة فى محاسنها ، ذلك إسهاماً
فى هذا المجال ، ومحاولة فى الارتقاء بأخلاق المسلمين إلى الامثل والأكمل .


جميعاً نقضى عمرنا فى البحث عن الطريق السليم للوصول
إلى الجنة ,, ونقول ,,


نفسى اتغير وانجح .............. بس مش عارف ازاى ... كثيرا
ما نسمع هذه الكلمات بين الشباب فى هذه الايام . ولكن ، الشباب معاه
حق . فالشباب لا يمتلك المنهج والطريق الصحيح للتغيير والنجاح والتفوق .

ولذلك فلقد قررنا نحن اسرة منتديات الرحمة والمغفرة ,,, وأن نبدأ بأنفسنا- – التغير للافضل نحو النجاح والتفوق انطلاقا من قوله تعالى :-


" إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "


- ومن الاية الكريمة نلاحظ ان السر كله يكمن فى النفس البشرية اذ خصها وحدها بالذكر سبحانه وتعالى ،
ولذلك فيجب عليك استيعاب بعض النقاط والمفاهيم الهامة وهى :-

1 - الطاقة البشرية هائلة وليس لها حدود

فانك لن تضع فكرة فى ذهنك وتعيش لها وتبذل الجهد من اجلها الا ولابد ان تحققها " ان شاء الله "

- ان الحياة مستمرة ولن تتوقف ابدا سواء تغيرت ام لا

وليس
لك من الامر شيئا سوى نفسك توجهها اينما تشاء لكى تتلائم مع الظروف
المحيطة بك ( فنحن لا نستطيع السيطرة على اتجاه الريح ولكن نستطيع تعديل
اتجاه اشرعتنا ) .


5 - ان النجاح لا ياتى بالطريقة التى تعتقد انه ياتى منها ولكن ياتى بالطريقة التى تفكر وتخطط لها .


ولكن ما الذى يجب ان نغيره فى انفسنا حتى نصبح من الناجحين والمتفوقين فى الحياة العلمية والاجتماعية ... ؟؟؟

أن هناك مجموعة من الصفات التى يجب ان يتحلى بها الانسان حتى يتمكن من
الانطلاق والتحليق فى فضاء التفوق والتميز ، وهذه الصفات تسمى بصفات النجاح
..........

وذلك ما سنتناوله فى السلسلة ونقول " ابدا بنفسك "
.


وليكن شعارنا

التغيير للافضل هو الحل ......... فابدا بنفسك "


وسأرى لكم قصتى وكيف تم التغير








السلام عليكم

حب التقريب إلى الله



ضاقت بى الحياة

اصبحت منذ منتصف ليلة من الليالى وهى الليله التى ضاقت بى الحياة ، وأشتد بى الجزع ، وعلمت أن الحياة ليست كلها حباً وأزهاراً ولكنها فى الغالب شديدة القسوة والمرارة التى يشعر بها معظمنا – إن لنا جميعاً متاعبنا ، وإن إختلفت فى طبيعتها – هذا ما بدا لى أن أتعلمه وقتئذ – وفى رأيى إن الإنسان قوى شديد البأس من الصعب أن يتطرق إليه اليأس ولو كان الأمر غير هذا لما عرف فى قاموس البشرية منذ الأزل كلمات الضحك – والغناء والموسيقى – والرقص – وما إليها .. لقد أوحى إلى هذا الرأى أن أفخر بنفسى كانسان ، وفى رأيى أن نسيج كل إنسان منا ينطوى على الخير والشر تلك هى الحقيقة التى لم استطع تبيانها على الصورة القوية .
- وتذكرت قوى الشر التى تسيطر على تصرفاتى دائماً وتذكرت فى الوقت نفسه ذلك النور الذى يضئ جوانب النفس – تضاءلت أمام عينى فى ختام كل يوم تلك المقاييس التى أقيس بها أخطائى وأسباب ضعف

فقررت أن اتوقف وكنت دائما أقول اللهم اجعلنى خيرهم اللهم اجعلنى خيرا ممن تظنون وبدأت احاسب نفسى بين الصلوات وكنت أضع امامى ايه كانت تبكينى حين اقرأها







قال تعالى: (قُلْ إِنّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ) [سورة: الأنعام - الأية: 15]
وكذلك الاية الأخرى

قال تعالى: (رّبّنَا اكْشِفْ عَنّا الْعَذَابَ إِنّا مْؤْمِنُونَ) [سورة: الدخان - الأية: 12]

كنت ابكى حين اقرأالأياتين ابكى بكاء الندم على ما فرطت من ذنوب وعلى شباب ضاع فى الذنوب ، وعشت وقت ملئ بالمتاعب وكنت اظن انها السعادة ولكنها هى الذنوب والمعاصى ادت بى الى المتاعب والتعاسة

فتذكرت الأمان ابن حنبل وهو يقول

ياليت الله يغفر لى ما مضى ويأذن لى بتوبه فأتوب ( وهو الإمام الشريف العفيف يخشى الله ) فبكيت وشتدد البكاء ونظرت الى السماء ودعوت الله وقلت يا رب هل من توبة تمحو الخطايا والذنوب وتزيل الهم عنى والكئابة والشحوب ، يارب ادعوك فى الليل والدمع شديد وانت المعين
وأنت يا ربى المجيب
– يا رب مرضت بالذنوب فأنت طبيبى أشفينى واغفر لى ذنوبى أن النفس امارة بالسوء وغفلت

ودعوت الله بتضرع يارب أسألك أن لا تعذب قلب قرأ القرأن – اللهم إنصرنى على الشيطان واجعلنى أخالفه – اللهم إنى أعوذ بك من قلب شرب المعصية اللهم أرزقنى قلب ابيض كالصفا لا تضره فتنه
اللهم زكى انفسنا وطهرها ونقيها من الأخلاط الرديئة والأخلاق الرذيلة وطلبت من الله أن يصطفينى ويخصنى ويجتبينى ويرزقنى بنحة الهية



تمنح قلبى طمانينة والنفس هدوء وسكينة أن يحصن قلبك من الآفات بتلاوة القرآن – والصلاة – والذكر



وكان قلبى غرفة مظلمة ولكن ما اعظمك يا الله اصطفتى واخترتنى وجعل قلبى نور مشرق بفضلك وبدأ النور يدخل القلب نور من الله فى قلب اظلمتة الذنوب فرزقنى الله الأستقامة فى الأعمال والأفعال والأقوال



وحول ضعفى الى قوة وذلى من المعاصى الى عز الطاعة



واكثرت الدعاء فى الليل
ربى اتجه إلى السماء ادعوك كن معى فى ضعفى ، أنت القوى وأنا الضعيف ، من للضعيف إلا أنت استعنت بك فأغثنى اللهم إنى أعوذ بك من ظلمة المعصية ربى إنى تائه وليس لى سواك إنك لا تقفل بابك ولا ترد سائل يا رب استجب آمين



فسبحان من استجاب للتوبة الصادقة فرأيت آيات الله فبصرنى الله بخطوات نحو النجاه لكى ابتعد عن المعصية



بدأ يقشعر جسدى من خشية الله فرزقنى الصبر على شدائد الدنيا ومصائبها ورزقنى الصبر على طاعة الله ، والصبر على المعصية والصبر عند الصدمة الاولى ومرت بى الصدمة الاولى فرزقت بالصبر



كان الشيطان يتقوى عليه بهوى النفس وشهاوتها لان من طبع النفس الغفلة والكسل ، وكدت اهلك وكدت اغفل عن محاسبتها وعلمت ان النفس هى رأس البلايا ومعدن الفضيحة وهى خزانةابليس ، ومأوى كل شر لا يعرفها الا خالقها .
فتفكرت فيما مضى من عمرى فى طلب الاخرة كان هذ التفكير غسل القلب وتذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( تفكر ساعة خير من عبادة سنة ) فقررت ان لا اعيش فى الدنيا غافل حتى لا اموت غافل

فأحببت طاعة الله لأجد للطاهة لذة


تذكرت أبواب جهنم فسعيت للتوبة من الذنوب قبل الموت رجاء أ يقبلنى الله ، طرقت باب التوبة فوجدت رب عظيم يستحق ان يعبد ، فوجدت علامات قبول التوبة ومنها وجدت نفسى معصومة من المعصية وارى الفرح فى قلبى ، وتقاربت مع أهل الخير وتباعدت عن أهل الشر ، فرأيت القليل من الدنيا كثير ، والكثير من عمل الآخرة قليلاً ، ورأيت قلبى منشغلأبما فرضه الله عليه ، وحفظت لسانى ، وكنت دائمة الفكر ملازمة للغم والندامة على ما فرطت من ذنوب




ودعوت الله وقلت اشتقت إليك فهل اشتقت إلى وبكيت من شوقى الى الله

واشتقت للجنة وسارعت فى الخيرات وخفت من النار فنهيت نفسى عن المعاصى وتذكرت قول :
رسول الله صلى الله عليه وسلم : سيأتى زمان على أمتى يحبون خمساً وينسون خمساً : يحبون الدنيا وينسون الاّخرة ، ويحبون المال وينسون الحساب ، ويحبون الخلق وينسن الخالق ، ويحبون الذنوب وينسون التوبة ، ويحبون القصور وينسون المقبرة .
فبكيت وخشيت أن اكون من هؤلاء




فصممت على معالجة قلبى لانه أظلمته الذنوب فقسا وجفا ، فرزقنى ربى العلاج بالتضرع والابتهال والاستغفار أناء الليل وأطراف النهار وتوجهت إلى العزيز الغفار وأعتذارت إلى الملك الجبار





فتوبت ظاهراً وباطناً وعزمت على أن لا أعود إلى معصية تغضب الله ، ودعوت بهذا الدعاء توبت إليك ورجعت وعزمت على ان لا اعود إلى معصية تغضب الله وبرأت من كل دين يخالف دين الاسلام وأشهد أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله



وقلت لله عباد تابوا وندموا ... وها هم

لله عباد

قال ذو النون المصرى رحمة الله :

إن لله عبادا ًنصبوا أشجار الخطايا نصب روامق القلوب وسقوها بماء التوبة ، فأثمرت ندماً وحزناً،فجنوا من غير جنون ، وتبلدوا من غير عى ولا بكم ،وإنهم هم البلغاء الفصحاء العارفون بالله ورسوله ، ثم شربوا بكأس الصفاء ، فورثوا الصبر على طول البلاء ، ثم تولهت قلوبهم فى الملكوت وجالت أفكارهم بين سرايا حجب الجبروت واستظلوا تحت رواق الندم ، وقرؤوا صحيفة الخطايا ، فأورثوا أنفسهم الجوع حتى وصلوا إلى علو الزهد بسلم الورع ،فاستعذبوا مرارة الترك للدنيا ، واستلانوا خشونة المضجع ، حتى ظفروا بحبل النجاة وعروةالسلامة ، وسرحت أرواحهم فى العلا حتى أناخوا فى رياض النعيم ، وخاضوا فى بحر الحياة ، وردموا خنادق الجزع وعبرواجسور الهوى حتى نزلوا بفناء العلم واستقوا من غدير الحكمة وركبوا سفينة الفطنة وأقلعوا برياح النجاة فى بحر السلامة حتى وصلوا إلى رياض الراحة ، ومعدن العز والكرامة .


وبدأت فى حب التقرب إلى الله ... الخشوع فى الصلاة
اعلم أنه ورد أن أول ما يُنْظَرُ فيه من عمل العبد يوم القيامة الصلاة ، فإن وجدت تامة قبلت منه وسائر عمله ، وإن وجدت ناقصة ردت إليه وسائر عمله .



وقال" صلي الله عليه وسلم" ( من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله إلا بعداً ) . وصلاة الغافل لا تمنع من الفحشاء والمنكر .
فصدقت العمل
- وتعلمت التراحم هو

سلامة الصدور وسخاوة النفوس ، والرحمة لجميع المسلمين ) . فصدقت النية والعمل
- فقررت الكف عن الغيبة والنميمة .

قال" صلى الله عليه وسلم "إياكم والغيبة ، فإن الغيبة أشد من الزنا ، فإن الرجل قد يزنى ويتوب فيتوب الله عليه ، وإن صاحب الغيبة لا يغفرله حتى يعفو له صاحبها
-








**************

*******************

الردود من الأعضاء

*****


بسم الله الرحمن الرحيم

(ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

صدق الله العظيم

فسر على بركة الله ... ومعا كل منا يبدأ بنفسه



*****



نجمع بين الدنيا والدين .. فنفوز فى الآخرة بجنة رب العالمين

التغيير للأفضل هو الحل .. فابدأ بنفسك


*****

ان ابكت الدنيا يوما كون اكيدا بانها ستضحكك يوما اخر

****

نحن جميعاً معك حبيبى

وننتظر على احر من الجمر .. فلا تحرمنا املنا فى الغيير للأفضل

انتظرك وينتظرك الباقون وجزاك الله عنا كل الخير



****



جزاك الله يا أخي ألف خير علي هذه الفكرة
وأنا معااااااااااااااااااااااااااااكم إن شاء الله




*****








*****






******

مقدمة أخرى

***

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفرة ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، ومن يهدى الله فلا مضل له ، ومن يضضل فلا هادى له ،

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً

أما بعد

***

فإن شأن الأخلاق عظيم ، وإن منزلتها لعالية فى الدين ، فالدين هو الخلق ، وأكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم أخلاقاً وأقربهم من النبى - صلى الله عليه وسلم " يوم القايمة مجلساً

***

ومع عظم تلك المنزلة لحسن الخلق - إلا أن كثيراً من المسلمين قد فرطوا فى هذا الجانب ، فلم يلقوا له بالاً ، ولم يعيروه اهتماماً فساءت أخلاق كثير منهم ، وشاعت مظاهر السوء فى صفوفهم ، فأصبحوا بذلم فتنة لغيرهم ، خصوصاً ممن يريد الدخول فى دينهم ، وذلك عندما يرى البعد السحيق ، والبون الشاسع ، بين حال المسلمين وبين ما يدعوهم إليه دينهم القويم

ولهذا جاءت هذه القصة محذرة من مساوىء الأخلاق مرغبة فى محاسنها ، ذلك إسهاماً فى هذا المجال ، ومحاولة فى الارتقاء بأخلاق المسلمين إلى الامثل والأكمل .










_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الخميس ديسمبر 15, 2011 9:59 am عدل 14 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   السبت يناير 22, 2011 8:36 pm

وفعلت صلة الرحم وعلمت أن الرحم
تم تم تم





الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلنى وصله الله ، ومن قطعنى قطعه الله . فشخيت ربى




- واحمد الله انى كنت باره بوالدى


أخرج الشيخان عن ابن مسعود " رضى الله عنه " قال : سألت رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أى العمل أحب إلى الله : الصلاة لوقتها قلت : ثم أى ؟ قال بر الوالدين قلت : ثم أى ؟ قال الجهاد فى سبيل الله .





- وعلمت أن أصل الطاعة العلم بالله ، والخوف من الله ، والرجاء في الله والمراقبة ، فإذا تجرد العبد عن هذه الخصال لم يدر حقيقة الإيمان ، لأنه لا تصح الطاعة لله إلا بعد العلم به ، والإيمان بوجوده خالقاً عالماً قادراً لا يحيط به علم ، ولا يتصوره وهم ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير .



فقلت ( الدنيا ساعة فاجعلها طاعة ) فأنى اجاهد النفس

وتركت كل ما يغضب الله .. الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر ، وأن حب الدنيا رأس كل خطيئة



وقال داود بن هلال : مكتوب في صحف ابراهيم " عليه السلام " : يا دنيا ما أهونك علي الأبرار الذين تصنعت وتزينت لهم ، إني قذفت في قلوبهم بغضك ، والصدود عنك ، وما خلقت خلقاً أهون علي منك ، كل شأنك صغير ، وإلي الفناء يصير ، قضيت عليك يوم خلقتك أن لا تدومي لأحد ولا يدوم لك أحد ، وإن بخل بك صاحبك ، وشح عليك .


وكنت اذكر الموت واستعد للأخرة


وقال كعب : من عرف الموت هانت عليه مصائب الدنيا وهمومها



ورزقنى الله عز وجل القناعة بصدق التوبه

ودعوت الله بهذاالدعاء اللهم اجعلنى اغنى الناس بك وأفقر عبادك اليك واجعل غنايا كله فيك ورضايا كله بك .

وروى ان" موسى عليه السلام" سأل ربه تعالي فقال : أي عبادك أغني ؟ قال أقنعهم بما أعطيته . قال : فأيهم أعدل ؟ قال : من أنصف من نفسه .



- واحسنت معاملة الفقراء فاسعدنى الله بينهم واغنانى به سبحانه وتعالى .



وقال نبينا " صلي الله عليه وسلم " : ( أطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء ، وأطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها الأغنياء والنساء ) .

ولنا تكملة أن شاء الله





_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الخميس ديسمبر 15, 2011 9:53 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأحد يناير 23, 2011 7:46 pm

وجدت أن العمل والميزان لا بد من التفكر فيه تم تم تم

سبحان من حط أمامى رجل صالح من الدعاه وسمعت له شريط ابكانى فعاتبت نفسى اين العمل

وجدت ان الاعمال والميزان لابد أن اعمل لهم حساب فعلمت أن يوجد ثلاث فرق فرقة ليس لها حسنة وفرقة لا سئية لهم وفرقة وهم الأكثرون خلطوا عملا صالحا وأخر سئئاً

فبكيت وفرت الى الله اطلب الصفح والعفو وأن اكون من الفرقة الثانية فهم الحامدون ، وقائمين الليل فأقم الليل الى الان اللهم ادمها نعمه واحفظها من الزوال

فرقة لا سيئة لهم ، فينادى مناد : ليقم الحمادون لله على كل حال فيقومون ويسرحون إلى الجنة، ثم يفعل ذلك بأهل قيام الليل ، ثم بمن لم تشغله تجارة الدنيا ولا بيعها عن ذكر الله تعالى ، وينادى عليهم : سعادة لا شقاوة بعدها
ودعوت الله أن اكون منهم أنا وأمة محمد " صلى الله عليه وسلم

كنت دائما حتى وانا من العصاه والمذنبين أشكر الله على كل نعمه وكنت كثيرة الشكر

وقرأت حاجة ابكتنى كثير وهى


قد جعل الله الشكر مفتاح كلام أهل الجنة فقال تعالى : ( وقالوا الحمد لله الذى صدقنا وعده ) ( الزمر : آيه 74 ) وقال : ( وءاخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين ) ( يونس : آيه 10 )



أقول الحق كان عندى نوع من الأعجاب بنفسى وكنت احسن بقيمة مستوايا بدأت افكر فى الايام وكنت احب الدنيا فسبحان من يصطفى عبادة ويختارهم ويقول تعالى ربن اصطفانى فتفكرت فى الايام قلت : اعطى عينى حظها فى العبادة بالنظر فى المصحف والتفكر فيه والإعتبار عند عجائبه .. وتفكرت فى عظمة الله تفكرت بقلى وعينى تبكى ، وعلمت أن

التفكر في الخير يدعو إلي العمل به ، والندم علي الشر يدعو إلي تركه .












_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء ديسمبر 28, 2011 3:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأحد يناير 23, 2011 8:08 pm

تم تم تم

تعلمت من الله الذكر فدعوت الله أن اذكرة حتى لو كنت فى زحام

وفعلا كل ما اكون فى مكان فيه مناسبة سواء زواج أو غيرة اخلوا بفكرى واذكر الله عز وجل


قال تعالى: (فَاذْكُرُونِيَ أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ) [سورة: البقرة - الأية: 152]

ودعوت الله أن أموت ولسانك رطب بذكر الله عز وجل وتمنيت أن يظلنى الله بهذا الذكر



- من قبل كنت افعل الذنب واتباها بيه ولا يهمنى غير فرحتى بما اتباها بية وفى يوم وضع الله عز وجل امامى هذا : وقال بكر بن عبد الله المزني : من أتي الخطيئة وهو يضحك دخل النار وهو يبكي ... فأنهارت منى البكاء وجزنت على ما فرطت فى جنب الله وطلبت من الله أن يسترنى ويكسينى من جماله وجلاله ، فلجأت الى الله فى جوف الليل وارسل الله لى حديث جاء فى اذاعة القران الكريم



. أخرج أبو مسلم : ( إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغربها ) . فأقمت الليل وتضرعت وبكيت من خشية الله حتى مست بيدى دموع الخشوع لتملئ وجهى فندمت على ما فعلت والنادم ينتظر من الله الرحمة

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء يناير 11, 2012 12:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 10:51 am

تم تم تم
ساعات بيحصل للواحد حالة من الفتور فى العبادة ويسأل نفسه لماذا هذا الفتور


حاجات كنت بعملها قلت مثل التفكر فى صنع الله عز وجل ، دموع الخشوع قلت لان مفيش الاستشعار مفيش الخشوع

عندما كنت اخشع واتفكر كان يخشع القلب وتبكى العين وتخشع الجوارح ، لكنها قلت بسبب عدم الخشوع فحاسبت

نفسى بين الصلوات حتى لا تسقط منى عبادة فنوية أن اكون على وضوء طوال اليوم مع تجديد الوضوء كل شوية وأنام على وضوء لانى علمت أن لا بد أن يكون على وضوء وينام على وضوء، علمت ان المؤمن عندما ينام على وضو روحة بتسجد تحت عرش الرحمن فبكيت الله ما اعظمك يا الله روحى تسجد تحت عرش الرحمن فضل من الله على بنى آدم وهذا لا يكلفنا الا عبادة تنير القلب والجسد واللى زدنى حبا فى الوضوء سمعت الدكتور عبد البسط محمد سيد وهو يتحدث عن الوضوء وتنظيم الهالة التى تحيط بالانسان وسأشرحها لوحدها حتى نستمتع بالوضوء






_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء يناير 11, 2012 12:53 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 10:52 am

الوضوء و تنظيم الهالة التي تحيط بالإنسان

تم تم تم


الكارما أو الجسم الأثيري و علاقتها


بخطوط الطاقة في الإنسا



الوضوء :

قال الرسول e إن أمتي يدعون يوم القيامة غراً محجلين فمن استطاع أن يطيل غرته فليفعل ، هنا نقول هل للوضوء غرة أم ليس له غرة ، كلمة غرة تعني ضوء ، فالضوء قد يكون غير مرئي ، والرسول e قال الوضوء على وضوء نور على نور ، والرسول e قال من توضأ خرجت ذنوبه من بين عينيه و من بين أذنيه و من بين يديه و من رجليه فإذا جلس ، جلس مغفوراً له .

الوضوء هنا بداية كل شئ . السيدة نفيسة كانت تصف الإمام الشافعي تقول رحم الله الشافعي أنه كان يحسن الوضوء . فهل فتى قريش الذي يملأ طباق الأرض علماً يوصف أنه كان يجيد الوضوء أو يحسن الوضوء . إذن الأمر أمر كبير . في السبعينيات اخترع أحد العلماء و هو روبرت كانزي ( سويدي ) جهاز يسمى ( سيرمل فيور) و هو جهاز يأخذ الانبعاث الحراري من الجسم ، بمعنى و نحن جالسين نخرج طاقة حرارية تسمى الاستشعار عن بعد في جسم الإنسان ، أي أن الكاميرا ممكن تصور الإنسان وهو جالس و تصور كذلك الانبعاث الحراري أو الهالة التي حول الجسم وإذا غادر الإنسان المكان ظلت الهالة موجودة في نفس المكان و يمكن أن تصور من غير وجود الإنسان .

و لذلك عندما نرى الصورة سوف تجد أن الأيدي لها هالة بيضاء واضحة الأصابع تعمل هالة بيضاء واضحة و كانت قديماً تسمى الكفة الشافية في أوربا بمعنى أن واحد يعطي لك الكفة الشافية نتيجة الهالة التي في يده تعطي طاقة عالية جداً من الممكن يشفى بها . مثلما يرقي شخص شخص أخر بيده و يقرأ قرآن . لقوله تعالى ( و ننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين )










بعد ذلك نرى الهالة . واضح أن

الإنسان واقف وتحيطه هالة

كاملة هذه الهالة مكونة من 7 طبقات

منتظمة .




******************************************************




- هذه بصمة الإصبع . توجد هالة غير كاملة

قبل الوضوء حول الإصبع و بعد الوضوء بعد الوضوء- قبل الضوء

زادت الهالة و اكتملت . الوضوء جعل الهالة كامله - غير كامله

اتصلت و جعلت الألوان اتصلت و الاتصال

الخاص بالألوان هو غراً محجلين من أثر

الوضوء . و يتضح ذلك من صورة الإصبع

على اليسار غير مكتمل الهالة ( قبل الوضوء )

والإصبع على اليمين مكتمل الهالة بعد الوضوء.



- هذه الهالة حتى فى النبات ، هذه ورقة كاملة

وورقة غير كاملة ، ودائماً الأشياء الكاملة السليمة المتزنه تكون هالة سليمه






هذا الإنسان تحيط به الهالة ( الكارما ) وهي واضحة

هنا ، الهالة كلها تمثل كل جسم الإنسان ، هذه الهالة

عند كل الناس و لكن كيف تنتظم. تنتظم بالوضوء .

و اسباغ الوضوء . و عندما ينتظم الجسم الأثيري




يمنع الحسد و السحر و يجعل الإنسان هادئ في -

سكينة و صحة .




س : ما هي فائدة الهالة ؟



جـ : الهالة لو اتزنت يصبح الإنسان هادئ ، و إذا لم تتزن يصبح الإنسان غير هادئ . و لذلك الحديث يقول من تصبح بسبع تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سم و لا سحر .
س : ما هو السحر و ما هو الحسد ؟



جـ : هو اختراق للجسم الأثيري ، اختراق للهالة . إذا الإنسان استطاع أن يخترق الهالة يكون معنى ذلك أن الهالة تتحول إلى جسم عشوائي و بالتالي الإنسان يبدأ يشعر أنه محسود . هذه الهالة لو اخترقت يكون حسد . و السحرة يستطيعوا أن يخترقوها . ولذلك السحر ليس تغير في طبيعة الأشياء. و لذلك يقول سحروا أعين الناس و استرهبوهم و جاءوا بسحر عظيم و جاءوا على سيدنا موسى و قالوا يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى . إذن هو يتلف الجسم الأثيري الخارجي و يجعلك ترى عكس ما يجب أن ترى

في الصورة السابقة تبين أن هناك سبع طبقات من الهالة واضحة بالصورة الملونة و اكتشف هذا من عام 1976 . و السيرمل فيور الذي صنعه روبرت كانزي وهو عالم سويدي و أصبح الآن داعية إسلامي كبير و سنه 111 سنة كان يصور به الناس فوجد أن الصورة عبارة عن ألوان غير منتظمة كلها. هذا الجهاز مخصص للتشخيص بمعنى لو الهالة غير منتظمة في جزء . معنى ذلك أن هناك جزء فيه خلل . جاء له شخص قال له أنا أريد أن أشخص مرضي ، دخل البروفسير يصوره وجد الجسم الأثيري أو الهالة منتظمة فتعجب جداً البروفسير و قال له ما هي لغتك قال لغتي العربية. قال له البروفسير لماذا هالتك منتظمة قال أنا لا أسير إلا بسلاحي قال ما هو سلاحك ؟ قال سلاحي هو الوضوء . قال البروفسير أنا لو توضأت الآن هل يصبح جسمي الأثيري منتظم ، قال نعم صور نفسك أولاً ثم صور نفسك بعد الاغتسال . و لكن اذهب و اغتسل لأسباب أن المشركين من عيوبهم أنهم لا يتطهرون . فصور نفسه قبل التطهر و صور نفسه بعد التطهر و الوضوء . اختلفت الصورة تماماً هنا توزيع عشوائي و هنا توزيع منتظم للهالة . الرجل تعجب قال أن الطب يعتمد على التجارب ، فكررها في عدد من العاملين عنده 27 عامل ، وجد جميعها منتظمة ، جاء الرجل ( المريض ) قال أريد أن أجعل هذا البروفسير يدخل في يقين فقال له صورني الآن و أنا على وضوء . ثم صورني بعد وضوء أخر ، لأن وضوء على وضوء نور على نور ، إذن هذا واضح ، إذن هذا الكلام كونه

لا تستطيع تصويره و لكن عندما وجدت آلات التصوير اتضح أنه حقيقة علمية . و لذلك وضوء رسول الله يؤخذ به لأنه شحناً للطاقة . رسول الله دائماً يبدأ بغسيل يديه ، يخلل بين أصابعه ، و في الوقت نفسه شحناً لنهاية الأعصاب في الطاقة ، بعد ذلك المضمضة و الاستنشاق . من سنة رسول الله . المضمضة لماذا ؟ للتخلص من بقايا الطعام . ولابد من استخدام السواك قبل الصلاة لشيء مهم جداً ما هو؟ سيدنا رسول الله يقول الملكين الموكلين بكتابة الصلاة ما أصعب عليهما أن يجدوا بقايا طعام في فم صاحبهما وهو واقف بين يدي الله يصلي . و لذلك لابد للإنسان أن يغسل يده و فمه و يقف يصلي . أما الاشتنشاق فسيدنا رسول الله قال أن الشيطان يبيت على خياشيم أحدكم ، و لذلك أمرنا بالاستنشاق و الاستنثار ثلاث مرات بمعنى إدخال الماء بقوة في الأنف و إخراجه و الذي يفعل ذلك ليس لديه جيوب أنفية. سيدنا رسول الله كان يبدأ الوضوء بالغدة الصنوبرية التي بين الحاجبين التي تسمى العين الثالثة والعين الثالثة شاحنة للطاقة مهمة جداً . يبدأ من عندها حتى شحمة الأذن ثلاث مرات لأن سنته 3 مرات بعد ذلك غسل اليدين إلى المرفقين . المرفقين هنا في نهاية الأعصاب رسول الله e كان يعمل ذلك 3 مرات . بعد ذلك الماء في الرأس من فوق من الاتجاه إلى أعلى و إلى أسفل . و بعد ذلك مسح مؤخرة الرأس ( القفا ) و بعد ذلك الأذنان و الرسول يدخل أصابعه في أذنيه من الداخل و الخارج وهنا نهاية الأعصاب و لذلك الإبر الصينية كلها تعتمد على الوضع في الأذن لأن هنا نهاية الأعصاب . الصينيين تكلموا عن مناطق الطاقة من قبل . الرسول e عندما تكلم عن الحجامة في الكاهل و الاخدعين . تكلم عن عشر خطوط للطاقة و هم12 . موجودين في الكاهل و هو بين الكتفين . و الاخدعين وراء مؤخرة الرأس ( القفا ) هؤلاء يمثلون عشر خطوط للطاقة . وعندما تكلم الصينيون عن 12 خط طاقة كان كل الكلام عبارة عن كلام الرجل الذي وضح لك ماذا يفعل الوضوء ؟ و كيف ينظم جسم الإنسان .

فعندما صورناهم وجدناهم سبعة . لسبب أن الصورة تعطي لنا هالة كبيرة جداً هذه الهالة تعطي 36 مليون لون . ال36 مليون لون بمعنى الأحمر ودرجاته والأصفر و درجاته . إنما عندما يسجد الإنسان و تصور هذه الهالة نجد أن السجدة أعطت سبع ألوان فقط . فالعالم نفسه قال لماذا ؟ لأن رسول الله e قال أمرت أن أسجد سبعة أعظم و هم الوجه و الكفين و الركبتين والقدمين والأنف هؤلاء سبعة . عندما تسجد على السبعة كل الأضواء تدخل و تعمل سبعة . هذه السبعة وجدوا أنها تقوم بإعادة شحن أخر للجسم . هذا كلام الدين . ولذلك سيدنا رسول الله e قال أرحنا بها يا بلال جعلت قرة عيني في الصلاة هذا هو الأمر . الإنسان يتوضأ . اسباغ الوضوء على المكاره . و لذلك الوضوء هام جداً . و كذلك السجود يمنع مرض الزهايمر لأن الدم يجري . بالإضافة إلى أنه كان يعالج الناس بمطمئنات الأدوية . كان يقول اذهب و اغتسل ثم توضأ و حافظ على وضوءك ، لو أحدثت اذهب و توضا مرة أخرى . وجدوا أن هذه العملية تحل محل المطمئنات . و لذلك الوضوء سلاح المؤمن . السلاح هنا كامل فتاك عظيم يقيك من أشياء كثيرة و يجعلك بصحة جيدة .



س : هل إذا كان رسول الله يعيش بيننا الآن أو نحن الذين نعيش معه. لو أحضر أحد كاميرا و حاول أن يصوره فهل يمكن تصويره ؟

جـ : ثبت من الشمائل المحمدية أن رسول الله e ليس له ظل أو خيال . وكلمة ليس له خيال لأنه نور قد جاءكم من الله نور و كتاب منير . فالكاميرا الخاصة بنا تعتمد على حجب الظل . بمعنى شكلك بأكتافك لك حجم معين حجب فيه الظل فالكاميرا تأخذ حجم الظل ، فإذا كان الرسول e ليس له ظل فالكاميرا لا تستطيع تصويره ، لأن ليس له ظل و الكاميرا تعتمد على حجب الظل . إذن الكاميرا لا تستطيع أن تصور رسول الله e وهذه خصوصيات من الشمائل المحمدية و هذا علم .

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الإثنين فبراير 06, 2012 12:49 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 1:07 pm

تم تم تم

وتذكر الجنة ونعيمها وتمنيت أن أدخلها من أبوابها كلها فرزقنى الله الحج واالعمرة وكنت من قبل الحج والعمرة كنت اهلت نفسى لحج مبرور وذنب مغفور

فبكيت على ما فرطت فيه من جنب الله وبكيت على العمر الله راح فى معصية الله فتبت وبكيت وتبت توبه صادقة وأهلت نفس للحج المبرور .. قيام ليه حسن خلق طاعات عبادة صادقة احسنت كل شئ بفضل الله


وانا اثناء الحج والعمرة رزقنى الله دخول الروضة الشريفة وصليت فيها فطلبت من الله وانا ساجدة أصلى فى الروضة أن أموت وأنا فى قمة إيمانى واسلامى أموت وامشى من الدنيا من غير ولا ذنب وأموت على شهادة أن لا اله الا الله محمداً رسول الله أموت مستورة فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك وحين الموت يارب هون عليه سكرات الموت وأثناء سكرات الموت اكرمنى برؤئ رسول الله صلى الله عليه وسلم وارنى ملائكة الرحمة يدخلون علينا مبشرين بالجنة يقرأون علينا السلام وتكون وجوههم مشتبشرة ، واثناء سكرات الموت اجعلنى اقول هبى يارياح الجنة ، وأثناء سجودى قلت يارب اشتقت للقائك فهل اشتقت للقائى وبكتيت بكاء حب فى الله

طلبت من الله أن أكون حور عين فى الدنيا وأن أكون أجمل من حور العين فى الأخرة . لآن النساء المؤمنات هيكونوا يوم القيامة أجمل من حور العين .لانى علمت بصفات حور العين

وعلمت بصفات حور العين فاشتقت أكتر للجنة وها هى صفات حور العين

حور : بيض ، عين : ضخام العيون ، شعر الحوراء بمنزله جناح النسر

- قال تعالى: (كَأَمْثَالِ اللّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ) [سورة: الواقعة - الأية: 23]

- صفاؤهن صفاء الدر الذى فى الأصداف الذى لم يمسه الأيدى .

- قال تعالى: (فِيهِنّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ) [سورة: الرحمن - الأية: 70]

خيرات الأخلاق حسان الوجوه

- قال تعالى: (كَأَنّهُنّ بَيْضٌ مّكْنُونٌ) [سورة: الصافات - الأية: 49]

رقتهن كرقة الجلد الذى رأيت داخل البيضة مما يلى القشرة

- قال تعالى: (عُرُباً أَتْرَاباً) [سورة: الواقعة - الأية: 37]

هن اللواتى قبضن فى الدار الدنيا عجائز رمضا شمطا خلقهن الله بعد الكبر فجعلهن الله عذارى ، عربا : متعشقات متحببات ، أترابا : على ميلاد واحد
فتمنيت أن أكون من حور العين
..........




وعلمت بصفات عباد الرحمن وجاهدت أن اعمل اعمالهم واكون فى ركابهم فصفاتهم هى
هم المتواضعون فى المشى وفى التعامل .. التواضع باب الدخول الى قصر الإيمان وإذا كان الباب كبر لم يدخل

- دفع السئية الحسنة


- وَالّذِينَ يِبِيتُونَ لِرَبّهِمْ سُجّداً وَقِيَاماً) [سورة: الفرقان - الأية: 64] أى الذين يصلون فى قيام الليل لان الجسد فى الفراش والقلب تحت عرش الرحمن

- الذين يقومون الليل ... ينشرح صدره ... يوسع له فى رزقه ... متجاب الدعاء

- أقرب ما يكون العبد لله ... وهو ساجد

- قال تعالى: (وَالّذِينَ يَقُولُونَ رَبّنَا اصْرِفْ عَنّا عَذَابَ جَهَنّمَ إِنّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً) [سورة: الفرقان - الأية: 65]


- الذين لا يصرفون ... أى الغنى المدخن مصرف لانه يصرف ماله فيما يغضب الله ... والفير المصرف سفيه

- الذين لا يدعون مع الله الها اخر .. أى الايمان من غير سلوك لا يصح

- الذين لا يقتلون النفس التى حرم الله إلا بالحق ولا يزنون أى الفواحش

- التأئب يبدل الله سيئاته حسنات

- الذين لا يشهدون الزور

- الذين يمرون باللغة مراراً كراماً

- (وَالّذِينَ يَقُولُونَ رَبّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرّيّاتِنَا قُرّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتّقِينَ إِمَاماً) [سورة: الفرقان - الأية: 74]

- المتقين ... ( وَاجْعَلْنَا لِلْمُتّقِينَ إِمَاماً) [سورة: الفرقان - الأية: 74]

حسنت الغرفة .. مستقرا ... ومقاما

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت فبراير 25, 2012 9:10 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 7:57 pm

وتذكرت عندما ضاقت بى الدنيا من كثرة الفرغ والحيرة قررت السفر خارج البلاد فسافرت دولة أوربية لكى اغير جو

تم تم تم نبيلة

كت اقع فى فتنة الغرب ممن رأيتة ولكن الله سبحانه وتعالى عصمنى من الفتن وأيقنت أن بلا المسلمين هى بلاد

الخلق والدين بعد ما رأيت ما يحدث فى بلاد الغرب فرجعت مصر وقلت ولا يوم من أيامك يا مصر

فحمد الله على نعمة الاسلام ونعمة الستر وغطاء المرأة أكبر نعمة ممن شهدته من عرى فى بلاد الغرب



وتعمقت فى قرأت الكتب الدنية لأرتقى إيمانيا وقرات كثير وكنت أدعو الله دعو بها علمنى ربى

وهى اللهم كما علمت آدم علمنى وكما فهمت سليمان فهمنى وكما نجيت يونس نجنى وكما شفيت أيوب اشفينى وكما

رددت يوسف إلى ابية ردنى الى دينى رداً جميلاً وكما ردد موسى إلى أمه رد لنا المسجد الأقصى

كنت أكثر من هذه الدعوة وكان سبحانه وتعالى يعلم ما بداخلى من صدق النية والنفس الصالحة فتقبل دعائى



وعلمت من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب

الشاكرين- الشهداء - الصابرين

فتعلمت كيف أشكر

لا بد أن نشكر الله على مجموع النعم ، أو نشكره خاصة عند كل نعمة ، ولا بد من أن نشكر شكراً خاصاً لا عند كل نعمة ولكن عند جزئيات النعمـــة الواحــــدة ، فعندما تبدأ فى الأكـل تقول " بسم الله الرحمن الرحيم " ونقول بعد الأكل " الحمد لله " وتقول عند تناول لقمة واحدة : " بسم الله " وعندما تمضغها وتبلعها نقول الحمد لله " لأنها لم تقف فى حلقها ، وأيضاً حين تشرب عليها أن تشرب على ثلاث دفعات : أول دفعة نقول

" بسم الله " تنتهى منها تقول " الحمد لله " وكذلك فى الدفعة الثانية والدفعة الثالثة . ومن يفعل ذلك فلا تتأتى منه معصية ، مادامت أثار شربة الماء هذه فى جسمه ؛ لأنها كلها " بسم الله " فتحرسه من الخطيئة ، لأن النعمة الواحدة لو إستقصيتها لوجدت فيها نعما كثيرة .

- وأنتم حين لا تشكرون إنما تضيقون عليكم أبواب النعم من الله لأنكم لو شكرتموه على النعم لزادت النعم عليكم ، قال تعالى: ْ( لَئِن شَكَرْتُمْ لأزِيدَنّكُمْ ) [سورة: إبراهيم - الأية: 7] .
ومن هنا أكثرت من الشكر

- تمنيت أن أكون من الشهداء وكنت أدعو الله واقول .. اللهم

ارزقنى شهادة فى سبيلك ووفاه فى بلد نبيك يارب

اللهم استجب آمين

- الصابرين : يعلم الله كم ابتليت ... أول ابتلاء حدث لى غير

المرض .. وأصعب ابتلاء هو الابتلاء فى الدين واصعب

امتحان وأصعب امتحان هو الفتنة فى الدين ولكن بفضل وبتوفيق من الله وبالإرادة وبالتصميم خرجت منها بعون الله بالاستعانه بالله لا بغير الله وتوكلت على الله وخرجت منها سالمة الحمد لله صممت على العبادة رغم موانع الابتلاء صممت على- قيام الليل - قرأءة قرأن - ذكر - دعاء - محالس العلم وغيرة من العبادات .. رغم ما كان يحدث لى أثناء العبادة من الالم وشقاء وتعب وجهد وبكاء الحمد لله


_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت مارس 17, 2012 10:02 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 8:16 pm

وتوالت الابتلاءات ، ابتليت فى عائلتى وفاه والدى وبنت اختى واعز صيديقة لى فى سنوات متتاليه ولكن صبرت تم تم تم كلمة حق

عند الصدمة الاولى واحتسبتهم عند الله وصبرت على هذا الابتلا ء الحمد لله

وابتليت بالمرض لكن بثقتى فى الله شفانى وعفانى الحمد لله

هذا اختبار من الله

اللهم نجحنا فى الاختبارات ونجينا من الابتلاءات

وابتليت بفتن اخرى ودعوت الله أن يرزقنى غض البصر وحفظ الفرج وحفظ نفسى من المعاصى

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء أبريل 18, 2012 11:12 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 8:28 pm

ومن هنا خطوت خطوات الفرار الى الله تم تم تم كلمة حق

- تجديد النية واللجوء الى العلم والعلماء

- عملت على تقوية جهاز المناعة الإيمانية

- عزمت التوبه وسرعت فى عمل الطاعات

- سيرت على خطى الحبيب " صلى الله عليه وسلم

وتذكرت مقولة : سيدنا على " رضى الله عنه " الدنيا ساعة ...... أجعلها طاعة

ومقوله أخرى : أعقل الناس من ترك الدنيا قبل أن تتركه وعندما اتركها تجرى خلفى

- والاستعداد للموت قبل الرحيل

- من ملك هواه فى الدنيا فهو ملك .. أى بمعنى من ملك زمام نفسه فهى فى يده

من ملك زمام نفسه وملك هواه ... الله يتجلى له فى قلبه فيرى الحقائق على حقيقتها

- ومقولة : لو فات ذكر الاخرة ساعة ... لفسد القلب فبكيت وسعيت على أن اكون من الصالحين

وقلت يا نفسى اخلصى تتخلصى من الدنيا وما فيها

وعزمت على الرجوع الى الله بقوة فرق القلب ، وخف الذنب ، وتمنيت لقاء ربى

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء أبريل 18, 2012 11:16 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء يناير 26, 2011 11:22 am

تم تم كلمة حق

كان يحجبنى عن الحقيقة سنة القلب وغفلته التى رقد فيها

فطال رقوده ، وأخلد فى لهوه فاشتد إخلاده وركوده وأستولت

عليه العادات ، ومخالطة اهل البطالات ، فأنا فى رقودى مع

النائمين ، وفى سكرتى مع المخمورين ، فمتى ينكشف عن

قلبى سنة هذه الغفلة ، إستجابة قلبى لواعظ الله فى قلب عبده

المؤمن فكبرت تكبيرة أضاءت لى منها قصور الجنة ، فرأيت

ضوء ما خلق الله ، وما سنلقاه بين يدى من حين الموت إلى

دخول دار القرار وسرعان أنقضاء الدنيا وعدم وفائها ، وقتلها

لعشاقها ، فنهضت قائلاً يا حسرتى على ما فرطت فى جنب الله

فاستيقظت منتهزاً فرصة الإمكان التى إن فاتت فات جميع

الخيرات ، فإيقنت نعم الله التى لا تعد ولا تحصى فأيقنت أن لا

ملجاً ولا منجى منك إلا إليك وأيقنت أن النجاة بعفوك

ورحمتك ، وفضلك




تم تم نبيلة
القلب السليم: هو الذى يصلح للقاء الله يوم القيامه . أى قلب سليم من الدنيا - ومن الحقد – والحسد – والرياء – الشح – والبخل – والطمع - وعدم الرضا بالمقدور . عفانا الله منها وجعلنا ممن يأتيه بقلب سليم .

" دعوت الله أن يربينى ويؤدبنى دعوت بصدق فعلمنى ربى" الحقوق

حقوق فى الأوقات يمكن قضائها مثل قضاء الصلاة

حقوق فى الأوقات التى ضاعت لا يمكن قضائها وقلت أن يجب على المسلم أن يناول شخص الرسول " صلى الله عليه وسلم "

من جانبين الجانب الاول هو الجانب الخلقى ، والخلق يقاس بخلق رسو لالله " صلى الله عليه وسلم "

كان صفته الجمال التى لا تقاس فى بشر

كلما أقتربت منه لا تراه إلا عظيماً

كان يعفو ... ما خان قط ... ما كذب قط

الجانب الثانى : هو الجانب النفسى

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الخميس ديسمبر 20, 2012 9:55 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء يناير 26, 2011 7:40 pm

تم نبيلة
فقررت أن أزرع فى قلبى شجرة التقوى فى قلب عشق الله تعالى


- لا بد من الصدق مع الله ( أى صدق النية فى اى عمل ) .

- ثم تجديد النية ( أى أحاسب نفسى بين الصلاة والصلاة ، ماذا فعلت إذا كان يوجد خطأ استغفرالله ولا ارجع إلى هذا الذنب أبداً ) .

- لابد من محاسبة النفس قبل ان نحاسبوا .

- صدق الجوارح ( اى لابد من إحسان الوضوء وأكون نظيف اليد من الذنوب - وعينى لا تنظر الا فيما يرضى الله – وعقلى لا يفكر الا فى صنع الله - ورجلى لا تمشي الا فيما يرضى الله إلى المساجد ومجالس العلم إلى أخر المعانى ) .

- تعمير الوقت بالطاعة حتى تظهر هذه الطاعات بين الناس .

- تجديد التوبة من معاصى الجوارح او معاصى القلوب مثل الكبر والعجب ، والرياء ، والحقد ، والحسد ، والظلم ، والقنوط من رحمة الله ، والغبطة ، وعدم الخوف من الله ، والأمن من مكر الله .

- لا بد أن تزرع للاخرة .

- وجودى فى الحياة لأزرع خير وأثمر خير او لأجنى خير .

- المسارعة إلى الخيرات كالصدقه المباشرة خير من المتأخرة .

- تذكرة بالأخرة .

- إصلاح قلوب النفس ( اعرض نفسك على العالم ) .



فمشيت فى هذا الطريق بفضل الله تمنيت أن يربينى ربى



وعلمت أن المسلم المؤمن الحقيقى لا بد أن يدرك شئ :



لا بد من الابتلاءات ... وهذه صورة من صور رحمة الله



ومن رحمة الله أن الله يختبر الانسان " بمعن إن كنت فى ورطة تقول يا رب وفى كل أزمة تقول يارب



لا بد أن أوكن فى خط ساخن بينى وبين الله سبحانه وتعالى



وقلت لا بد أن نقى أنفسنا من الشيطان بأن أكون



- اكون فى معيه الله – بالذكر والاستعاذة بالله من الشيطان .

- اول ما يوسوس الشيطان - أقيس هذا على القرأن والسنه .

- وقلت أن شاء الله استطيع أن أقهر الشيطان بأن اكون موصولا بالله




وشهدت بقلبى نعيم الجنة وقلت كيف الوصول اليك فعلمت أن


· من صلي الصبح والعشاء ........ وردت له الجنة ( بشر المشائين بالليل ) ( أي صلاة الفجر ) .

· الحج المبرور .......... ثوابه الجنة .

· الصيام .......... مفتاح للجنة .

· الصلاة لوقتها .......... ثوابها الجنة ( كان من أهل الجنة من يؤدي الصلاة في وقتها ) .

· أسماء الله الحسني من أحصاها ......... دخل الجنة ( أي عمل بها ) .

· كثرة قول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .......... كنز من تحت العرش تنزع (70 ) من أهل البلاء أقلها الهم .

· الصبر .......... نكن بك صابرين .

· الشكر .......... ولأن شكرتم لأزيدنكم .

· المحبة .......... أي محبة الله ( الذكر ) .

· السؤال .......... الله يحب العبد الذي يطلب السؤال ولابد من الإخلاص والثقة بالله في الإجابة .

· كل حركة بإسم ربك .......... تأتيك الرحمات أقر بإسم ربك ، أشرب بإسم ربك ، كل بإسم ربك ، كل حركة بإسم ربك .

· التفكر .......... ( أي المتفكرون في خلق السموات والأرض وفي أنفسكم ) .

· الحب فيه .......... والبغض فيه .......... أعلي درجات الوصول أو الدخول إلي الله .......... والحب فيه .......... أي يمن الله عليك بالهدايا .

· الإستعداد للآخرة .......... إذا أصبحت فلا تنتظر المساء وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح .

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء يونيو 13, 2012 4:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الخميس يناير 27, 2011 6:23 pm

لكى اخرج من المحن ومن الهم والغم كان عليه أن ارضى بقضاء الله وقدرة ...... تم تم نبيلة

كان لا بد من القناعة والرضا والتواضع



وقيل لبعض الحكماء : ما الغني ؟ قال : قلة تمنيك ، ورضاك بما يكفيك .

وروى ان" موسى عليه السلام" سأل ربه تعالي فقال : أي عبادك أغني ؟ قال   أقنعهم بما أعطيته . قال : فأيهم أعدل ؟ قال : من أنصف من نفسه .

فلابد من القناعة والرضا .. اللهم ارضنى بما قضيت لى وعافينى فيما ابقيت حتى لا احب تعجل ما اخرت ولا تأخير ما عجلت .. القناعة بعطاء الله من النعم كل النعم

نعمة الصحة .. نعمة المرض .. نعمة المال .. نعمة ان ..مفيش مال .. نعمة الزوج .. نعمة الاولاد .. نعمة عدم الزواح

وعدم الذرية .. .. نعمة العلم .. نعمة البصر كل النعم سواء اعطنى ربى منها أم أخر لى عطاءة للأخرة فرضيت الحمد لله فرأيت بهذا الرضا نعيم الدنيا بهذه القناعة فى كل شئ خصنى ربى بحاجات لم يحكى عنها المتميزون فى الدنيا .. نعم كثيرة مثال :



قلة المال .. لكنه كثير بالبركة .. ويعلم الله رغم قلة المال الا أنه يكفى ولا احتاج للإنسان بفضل الله .



- نعم العلم .. كنت جاهله بالعلم لا اعرف شيئاً من العلم ، فأكثرت من الدعوة .. اللهم كما علمت آدم علمنى وكما فهمت سليمان فهمنى حتى أتانى الله من فضلة بالعلم وعلمنى ربى الحمد لله



- نعمة الستر الله على نعمة الستر يارب استرنا فوق الارض وتحت الارض ويو العرض عليك

كل ما ترضى كل ما يزيدك الله عطاء كل ما تنقنط كل يوم هتكون فى فقر حتى لو كنت أغنى الناس سيكون الفقر بين عينيك بعدم الرضا والقناعة



بالرضا والقناعة رزقنى الله الحج والعمرة .. وعلمنى واصطفانى واصلح لكى حالى اعطانى المال الحلال والصحة والستر والأنس به وجنة رضاه وكثير من عطاءة

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت فبراير 22, 2014 9:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الخميس يناير 27, 2011 7:04 pm

ونقول هل تعتقد أن الشيطان هيتركنى كدة اعلم أن الشيطان كل يوم يوقعنا فى معصية يريد أن يمزق القلوب ويفرق الشمل ، يريد أن تكون قلوبنا قلوب شياطين فى جسم إنسان وأن نتتبع خطواته

بأشياء كثير مثل

- الخيانة بمعنى أخراج أسرار البيوت سواء للرجل أو النساء

- التطفل على احوال الناس

- التمرد على الله

- يحاول أن ييأسك من رحمة الله

وغيرة من تتبع خطوات الشيطان


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء فبراير 02, 2011 5:33 pm

من هنا ابدأ

كما قلنا أن الشيطان يوقعنا كل يوم فى خطيئة فهل كنت فريسة ولقمة سايغة للشيطان أوكنت ميدنا لإلاعيب الشيطان هل وقعت فى تتبع خطوات الشيطان .. نعم وقعت بضعفى فى فتنة .. فلومت نفسى وبكيت وقلت كيف اقع بعد أن هدانى الله واصطفانى... يوجد وقوع بلا عودة ووقوع بعودة .. لمت نفسى وبكيت وسألت نفس لماذا العودة للمعاصى بعد أن هدانى الله فحاسبت نفسى ولمت نفسى لقد زين لى الشيطان المعصية فزينها فى نظرى، لكن من نعمة الله عليه وبطيبة قلب حب الله ورسولة انقذنى ربى بحسن ظنى به من الاستمرار فى المعصية وطلبت من الله أن يبدل سيئاتى حسنات .. يقول الحق أنا عند حسن ظن عبدى بى .. ورجعت للورد اليومى والادعية والاذكار بعد انقطاعى عنه .. ورجعت لكتاب الله وسنة رسوله .. وندمت على ما مضى .. وصليت ركعتين توبة ودعوت بدعاء التوبة : توبت إلى الله ورجعت إلى الله وندمت على ما فعلت وعزمت على أن لا اعود إلى معصة تغضب الله وبرئت من كل دين يخالف دين الاسلام أشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمد رسول الله .



وصممت أن أمضى فى طريق الخير لأجد الخير من الله وأن اتخلى عن الرذائل واتحلى بالفضائل عفوت عمن ظلمنى وكنت أشهد بالحق حين اسأل ، وحسن الخلق اساسه الصبر والحلم ، وأثاره العفو والصفح عن المسيئين وعملت على قضاء حوائج المسلمين والعفو عن الزلات ومقابلة السيئات بالحسنات كنت لا اقابل الخطأ بخطأ بل كنت حسنة الخلق فتذكرت اية تغلغلت فى دمى ولحمى قال تعالى: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) [سورة: الأعراف - الأية: 199]



ودعوت الله أن يعالج قلبى الممسوخ وأن يرد لى قلبى التائه وأن يحيى قلبى الميت ، وأن يرزقنى الاستقامة وأن يجعلنى احذر الآخرة ورجوت رحمتك



فقلت يارب إنى استحى منك أن ترانى عاصية ، استحى منك ومن اعمالى



فدعوت الله أن يرزقنى قلب واعى قلب جديد وطريق الاستقامة فى الاقوال والافعال والاعمال ، واعوذ بك من أن تكون قلوبنا أجنة فى بطون الشهوات ، وأعوذ بك من التمزق الداخلى ، واعوذ بك من تنافر القلوب ، اللهم يا مضئ القوب المؤمنة أضئ قلبى وأجعل أنفسنا مطمئنة إلى ربها بعبوديته ومحبته والتوكل عليه والرضى به والسكون إليه اللهم أجعلنا نحصل على الطمأنينة بك وبذكرك ، وأرزقنا سكون قلوبنا وأستقرارها بزوال القلق والأنزعاج والإضطراب



- رزقنى الله برؤئ رسول الله " صلى الله عليه وسلم " كل سنة مرتين مرة فى المدينة ومرة فى مكة فحمدت الله على هذه النعمه .. ورزقنى الله الرؤيات الصالحة متتاليه وهذا رضوان من الله .



- رزقنى وعلمنى الله من رؤيايا شئ رائع .. رأيت أن اتصدق بصدقة يومية فتعلمت من هذه الرؤيا " الصدقة اليومية " فعملت بها وهذا من فضل ربى ..

-

وفي رواية للطبراني : ( ما نقصت صدقة من مال ، وما مد عبد يده لصدقة إلا ألقيت في يد الله – أي إلا قبلها الله تعالي ورضي بها – قبل أن تقع في يد السائل ، وما فتح عبد باب مسألة له عنها غنيإ لا فتح الله له باب فقر ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، يا كعب بن عجزة ، إنه لا يدخل الجنة لحم ودم نبتا علي سحت النار أولي به ، يا كعب بن عجزة ، الصلاة قربان ، والصوم جنة والصدقة تطفئ الخطيئة كما يذهب الجليد علي الصفا .

تعلمت وعلمنى ربى عندما يخلص العبد للا بد أن يعلمة ربه ويفح عليه فتوح العارفين " الحمد لله "







كنت أتوضئ وضوء عادى بدون تلذذ واستمتاع حتى رأيت قول رسول الله " صلى الله عليه وسلم "





قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( من توضأ فأحسن الوضوء وصلي ركعتين لم يحدث نفسه فيهما بشيء من الدنيا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ) .



وتوضأ " صلي الله عليه وسلم " مرة مرة ، وقال : ( هذا وضوء لا يقبل الله الصلاة إلا به ) ثم توضأ مرتين مرتين فقال : ( من توضأ مرتين مرتين آتاه الله آجره مرتين ) وتوضأ ثلاثاً ثلاثاً وقال : ( هذا وضوئي ، ووضوء الأنبياء من قبلي ، ووضوء خليل الرحمن ابراهيم عليه السلام )



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( من توضأ علي طهر كتب الله له به عشر حسنات ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( الوضوء علي الوضوء نور علي نور )

ودعوت الله وقلت .. اللهم إنى اسألك تمام الوضوء وتمام الصلاة وتمام رضوانك فأحسنت الوضوء واستمتعت به .



وقال عليه الصلاة والسلام : ( إذا توضا العبد المسلم فتمضمض ، خرجت الخطايا من فيه ، فإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه ، فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه ، فإذا غسل يديه خرجت من تحت أظفاره ، فإذا مسح برأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من تحت أذنيه ، وإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه ، حتى تخرج من تحت أظفار رجليه ، ثم كان مشيه إلي المسجد وصلاته نافلة له ) ويروي : أن الطاهر كالصائم .



اللهم اجعلنا من التوابين المتطهرين .



لغرس حب كل ما يقربنا إلى الله لا بد من الصلاة لا بد أن تكون تامة



اللهم إنى أسألك تمام الوضوء وتمام الصلاة وتمام رضوانك



كنت أصلى لكنها صلاة بلا خشوع بلا استمتاع صلاة عادية كنت سريعه القراءة بلا استشعار حتى هدانى الله إلى



- الصلاة



قال محمد بن سيرين رحمه الله تعالي : ( لو خيرت بين ركعتين وبين الجنة لاخترت الركعتين علي الجنة ، لأن الركعتين رضا الله تعالي وفي الجنة رضائي ) .



وقد قيل : إن في الصلاة اثني عشر ألف خصلة ، ثم جمعت هذه الإثنا عشر ألفاً في اثنتى عشر خصلة ، فمن اراد أن يصلي فلابد أن يتعاهد هذه الاثنتى عشرة خصلة ، لتتم صلاته ، فستة قبل الدخول في الصلاة وستة فيها :

أولها : العلم : لأن النبي " صلي الله عليه وسلم " قال : ( عمل قليل في علم ، خير من عمل كثير في جهل ) .

والثاني : الوضوء : لقوله عليه السلام : ( لا صلاة إلا بطهور ) .

والثالث : اللباس : لقوله تعالي : ( خذوا زينتكم عند كل مسجد ) ( الأعراف آية 31 ) يعني : البسوا ثيابكم عند كل صلاة .

والرابع : حفظ الوقت : لقوله عز وجل : ( إن الصلاة كانت علي المؤمنين كتباً موقوتاً ) ( النساء آية 103 ) يعني : فرضاً مؤقتاً .

والخامس : استقبال القبلة لقوله تعالي : ( فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره ) . ( البقرة آية 144 ) يعني نحوه .

والسادس : النية : لقوله " صلي الله عليه وسلم " : ( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى ) .

والسابع : التكبير : لقوله عليه السلام( تحريمها التكبير وتحليلها التسليم )

والثامن : القيام : لقوله عز وجل : ( وقوموا لله قانتين ) ( البقرة 238 ) يعني : صلوا راكعين .

والتاسع : الفاتحة : لقوله تعالي : ( فاقرءوا ما تيسر من القرآن ) ( المزمل آية 20 ) .

والعاشر : الركوع : لقوله عز وجل : ( واركعوا ) ( البقرة آية 43 ) .

والحادية عشر : السجود : لقوله عز وجل ( واسجدوا ) ( الحج آية 77 )

والثاني عشر : القعود : لقوله " صلي الله عليه وسلم " : ( إذا رفع الرجل رأسه من آخر السجدة ، وقعد قدر تشهد فقد تمت صلاته ) .



فإذا وجدت هذه الإثنتا عشر يحتاج إلي الختم ، وهو الإخلاص ، لتتم هذه الأشياء لأن الله تعالي قال: ( فَاعْبُدِ اللّهَ مُخْلِصاً لّهُ الدّينِ) [سورة: الزمر - الأية: 2]

فأما العلم فعلي ثلاثة أوجه : أولها أن يعرف الفريضة من السنة . والثاني أن يعرف ما في الوضوء من الفريضة والسنة أيضاً . فإن ذلك من تمام الصلاة . الثالث : أن يعرف كيد الشيطان ، فيأخذ في محاربته بالجهد .



وأما الوضوء فتمامه في ثلاثة أشياء : أولها أن تطهر قلبك من الغل والحسد والغش . والثاني أن تطهر البدن من الذنوب . والثالث أن تغسل الأعضاء غسلاً سابغاً بغير إسراف في الماء .



وأما اللباس فتمامه بثلاثة أشياء : أولها أن يكون أصله من الحلال . والثاني أن يكون طاهراً من النجاسات . والثالث أن يكون موافقاً للسنة ولا يكون لبسه علي وجه الفخر والخيلاء .





وأما حفظ الوقت ففي ثلاثة أشياء : أولها أن يكون بصرك إلي الشمس والقمر والنجوم تتعاهد به حضور الوقت . والثاني أن يكون سمعك إلي الآذان . والثالث : أن يكون قبلك متفكراً متعاهداًَ للوقت .



وأما استقبال القبلة فتمامه في ثلاثة أشياء : أولها أن تستقبل القبلة بوجهك والثاني أن تقبل علي الله بقلبك . والثالث أن تكون خاشعاً ذليلاً .



وأما النية فتمامها ثلاثة أشياء : أولها أن تعلم أي صلاة تصلي . والثاني أن تعلم أنك تقوم بين يدي الله تعالي وهو يراك ، فتقوم بالهيبة . والثالث أن تعلم أنه يعلم ما في قلبك فتفرغ قلبك من أشغال الدنيا .



وأما التكبير فتمامه في ثلاثة أشياء : أولها أن تكبر صحيحاً جزماً والثاني أن ترفع يديك حذاء أذنيك . والثالث أن يكون قلبك حاضراً فتكبر مع التعظيم .



وأما تمام القيام ففي ثلاثة أشياء : أولها أن تجعل بصرك في موضع سجودك والثاني أن تجعل قلبك إلي الله . والثالث ألا تتلفت يميناً ولا شمالاً .



وأما تمام القراءة ففي ثلاثة أشياء : أولها أن تقرأ فاتحة الكتاب قراءة صحيحة بالترتيل بغير لحن . والثاني أن تقرأ بتفكر ، وتتعاهد معانيها والثالث أن تعمل بما تقرأ

وأما تمام الركوع ففي ثلاثة أشياء : أولها أن تبسط ظهرك ولا تنكسه ولا ترفعه . والثاني أن تضع يديك علي ركبتيك وتفرج به أصابعك . والثالث أن تطمئن راكعاً وتسبح التسبيحات مع التعظيم والوقار .



وأما تمام السجود ففي ثلاثة أشياء : أولها أن تضع يديك بحذاء أذنيك . والثاني ألا تبسط ذراعيك . والثالث أن تطمئن فيه وتسبح مع التعظيم .



وأما تمام الجلوس ففي ثلاثة أشياء أولها أن تقعد علي رجليك اليسري وتنصب اليمني نصباً . والثاني أن تتشهد بالتعظيم ، وتدعوا لنفسك وللمؤمنين . والثالث أن تسلم علي التمام .



وأما تمام السلام : فأن يكون النية الصادقة من قلبك أن سلامك علي من كان عن يمينك من الحفظة والرجال والنساء ، وكذلك عن يسارك ، ولا تجاوز بصرك عن منكبيك .



وأما تمام الإخلاص ففي ثلاثة أشياء : أولها أن تطلب بصلاتك رضا الله تعالي ولا تطلب رضا الناس . والثاني أن تري التوفيق من الله تعالي . والثالث أن تحفظها حتى تذهب بها يوم القيامة . لأن الله تعالي قال : قال تعالى: (مَن جَآءَ بِالْحَسَنَةِ) [سورة: الأنعام - الأية: 160] (ولم يقل : من عمل الحسنة .

وعلمت بهذا فأحببت التقرب إلى الله بالصلاة لكى أنول رضا الله عز وجل



- وعزمت أن لا ارجع إلى الذنب مرة أخرى خشيت جهنم وصفتها والميزان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء فبراير 02, 2011 5:33 pm

صفة جهنم والميزان




أما صفة جهنم أعاذنا الله منها بمنه وكرمه ، فقد روي في الحديث : ( إن جهنم سوداء مظلمة لا ضوء لها ولا لهب ، لها سبعة أبواب ، علي كل باب سبعون ألف جبل ، في كل جبل سبعون ألف شعب من نار ، في كل شعب سبعون ألف شق من نار ، في كل شق سبعون ألف واد من نار ، وفي كل واد سبعون ألف قصر من نار ، وفي كل قصر سبعون ألف بيت من نار في كل بيت سبعون ألف حية ، وسبعون ألف عقرب ، لكل عقرب سبعون ألف ذنب ، لكل ذنب سبعون ألف فقار ، في كل سبعون ألف قلة من سم ، فإذا كان يوم القيامة كشف عنها الغطاء ، فيطير منها سرادق عن يمين الثقلين ، وسرادق آخر عن يسارهم ، وسرادق أمامهم ، وسرادق من فوقهم وآخر من ورائهم ، فإذا نظر الثقلان إلي ذلك جثو علي الركب ، وصاروا ينادون كل منهم : رب سلم ) .



وسئل رضي الله عنه عن قوله تعالي : قال تعالى: (إِذَا رَأَتْهُمْ مّن مّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُواْ لَهَا تَغَيّظاً وَزَفِيراً) [سورة: الفرقان - الأية: 12]) هل للنار عينان ؟ فقال : نعم أما سمعتم قوله " صلي الله عليه وسلم " : ( من كذب علي متعمداً فليتبوأ بين عيني جهنم مقعداً ) قيل : يا رسول الله ، ولها عينان ؟ قال : ( أما سمعتم قال تعالى: (إِذَا رَأَتْهُمْ مّن مّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُواْ لَهَا تَغَيّظاً وَزَفِيراً) [سورة: الفرقان - الأية: 12] الحديث ، ويؤيده حديث : ( يخرج عنق من النار له عينان يبصران ولسان ينطق به فيقول : إني وكلت اليوم بمن جعل مع الله إلهاً أخر ، فلهو أبصر بهم من الطير بحب السمسم فيلتقطه ) .



وأما صفة الميزان فقد ورد في الحديث أن كفة الحسنات من نور ، وكفة السيئات من ظلام .



وروي الترمذي ان رسول الله " صلي الله عليه وسلم " قال : ( إن الجنة توضع عن يمين العرش ، والنار عن يساره ، وكفة الحسنات عن يمينه ، وكفة السيئات عن يساره ) فتكون الجنة مقابلة الحسنات والنار مقابلة السيئات .



- كنت سأقع فى الكبر والعياذ بالله كان عندى قليل من الكبر كثيرمن الغرور.. كنت اتعالى على الناس بمركز عائلتى ووالدى اعرف مكانة والدى والعائلة كنت اخالق الناس بقليل من التعالى وكثير من غرور ، كنت سانجرف فى التيار ولكن رب العالمين عندما يصطفى عبده وينقذه ويرفع عنه هذا البلاء ... فلقد قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " – فى الحديث الذى رواه أبو ذر ومعاذ – رضى الله عنهما - : " وخالق الناس بخلق حسن " رغم فعلى هذا مع بعض من الناس الا ان الله عز وجل كان محبب فيه خلقه لانه سبحانه يعلم اننى سأتوب توبه خالصه له ، وحسن الخلق اقتداء بالرسول " صلى الله عليه وسلم " فلقد كان – عليه الصلاة السلام أكرم البشرية أخلاقاً وأزكاهم نفساً .

- والحمد لله زادنى الله حسن خلق واعلم أن أعظم ما يدخل الجنة " حسن الخلق " الحمد لله خالقت الناس بخلق حسن فكسبت القلوب بحسن الخلق حتى انقلب العدو الى صديق والبغيض حبيباً ، والبعيد قريب ، فتقربت الى الناس وتمكنت من أرضائهم ومشوراتهم ورغبت فى مجالسهم ،" وحسن الخلق من تقوى الله " الناس دائما تذكر أهل الخلق الحسن " فذكرت بين الناس وسررت بحدثهم ، بحسن الخلق سلمت من شرار الخلق" ولى مواقف كثيرة " لكن تخلقت بحسن الخلق .. لآن صاحب الخلق الحسن لا يقابل الاساءة بالاساءة أنما يقابلها بالصفح والعفو فقد عفوت عن خائن وعن ظالم وغيره وربما اقابل الاساءة بالاحسان كثيرا

لو تعلموا بحسن الخلق ماذا حدث " صفاء فى القلب .. وأطمئنان النفس والله بحسن الخلق تغيرت من الغرور والكبر الى التواضع ، والتأدب فزادنى الله علما .. وادركت الرزانه وسلمت من مضار العجله والطش برزانه ، ونظره مختلفه فى الامور



تخيلوا بحسن الخلق السعادة اللى وصلت لها والله تعلمت الكثير هدؤ فى النفس الوفاء فى الحقوق الاهل الاصدقاء الاقرباء الجيران فكم من حقوق ضاعت او قلت بسبب سوء الخلق ، كنت عصبية لكن بحسن الخلق اهتديت من التعصب وانتصرت على نفس فعشت فى راحة بال ونعيم وغنى بالله وقلب مطمئن ونفس ساكنة وعيشة فيها البركة ، كنت فى شقاء وعذاب ونزاع مع الناس ومع نفسى كان الوقت يمر بصعوبة وكدر لكن بحسن الخلق طابت معيشتى ، ودامت سلامتى ، وتأكدت فى الناس محبتهم لى واعلموا ان من ساء خلقه تكدرت معيشته ، ودامت بغضته ، ونفر الناس منه .. تأكدوا بحسن الخلق وحدث لى انا هذا.. شاع الوئام والتراحم وسادت الألفة والمودة بين الناس فعرفت الحقوق والواجبات فاشتد الارتباط وكمال الألتئام الذى يجعلنى ان اتعاون على البر والتقوى ، بحسن خلقى الف بينى وبين القلوب المتنافرة والاراء المشتتة .



أرشدني الله وإياك إلي خير الدنيا والآخرة – إن الكبر والإعجاب يسلبان الفضائل ، ويكسبان الرذائل ، وحسبك من رذيلة تمنع سماع النصح وقبول التأديب ، ولذلك قالوا : العلم يضيع بين الحياء والكبر العلم حرب المتعالي كما أن السيل حرب للبناء العالي



عندما يوجد خلل لا بد أن تجد خلل فى العقيدة ، الانسان يحمل فكر خاطئ فيحدث انحراف فى السلوك وهذا ما حدث لى، هذا يكون ناتج عن خلل فى المعتقد العقيدة هى الإيمان وأكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم أخلاقاً فعلمت إذا صحت العقيدة حسنت الأخلاق تبعاً لذلك العقيدة الصحيحة تجعل صاحبها على مكارم الأخلاق من صدق ،وكرم وحلم ، وشجاعة ..

فالدعاء باب عظيم فإذا فتح للعبد تتابعت عليه الخيرات وأنهالت عليه البركات ، فمن رغب بالتحلى بمكارم الأخلاق ورغب بالتخلى من مساوئ الأخلاق – فليلجأ إلى ربه ، وليرفع إليه أكف الضراعة ليرزقه حسن الخلق ، ويصرف عنه سيئه وكنت اكرر هذا الدعاء

" اللهم اهدنى لأحسن الأخلاق لا يهدى لأحسنها إلا أنت واصرف عنى سيئها لا يصرف عنى سيئها إلا انت "





- لكن جاءت رحمة ربى بى فأسرعت إلى عمل صالح ففعلت بما أمرنا به رسول الله " صلى الله عليه وسلام "








_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء فبراير 02, 2011 5:34 pm

الإحسان إلي اليتيم






أخرج البخاري : ( أنا وكافل اليتيم كهذين ) وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى وفرج بينهما .

وابن ماجة : ( خير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يحسن إليه ، وشر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء إليه ) .



وأحمد ، وغيره : ( من مسح علي رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كانت له في كل شعرة مرت عليها يده حسنات ، ومن أحسن إلي يتيم أو يتيمة عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين ..... ) الحديث



- واحمد الله أن جنبنى أكل الحرام ولن أقبل الحرام منذ نشأتى
اجتناب الظلم


-

- لكننى وقعت فى الظلم ظلمت

- سأروى لكم قصه عن الظلم ، ظلمت مرة إنسان وصممت على انه فعل بى ما يكره.. حاول الاساءة لى بظلم فظظنت أنه هو الذى فعل بى هذا الظلم بكل أفتراء وأنا فى الحقيقة برئية ممن نسب لى من كلام موجع فظننت أنه هو ودعوت عليه .. لكن عدل الله نصره عليه وعاقبنى بدعوتى عليه واتضح بعد ذلك أنه برئ من ظلمى له وغيره هو الذى فعل بى هذا فعاقبنى ربى بنفس الدعوة اللى دعوت بهاعليه فأصابنى ما دعوت به عليه حتى بكيت وعرفت ان الظلم ظلومات يوم القيامة فندمت على ما فعلت واصلحت ما فسد وتبت ورجعت الى الله والحمد لله .





- وكان بداخلى شئ يريد أن يرى النور وكنت اتمنى أن أرى هذا النور وهو " النور الألهى داخل قلبى ونور حبى لرسول الله " صلى الله عليه وسلم " حتى يكون أحب اليه من نفسى وأهلى ومالى كنت أقول امته هصل لهذه الدرجة وهذه المرتبة ، وهل يمكن أن أصل إلى هذه المرتبة ، أم أكون من الغافلين فكرت وقلت انا عاوزة أكون فين مع نبينا " صلى الله عليه وسلم " أم أكون مع الداخلين النار مثل إمرأة نوح وإمرأة لوط أم أن أكون مع نساء النبى " صلى الله عليه وسلم " ومع مريم " رضى الله عليها " مع أسيا إمرأة فرعون وهى تقول رب ابنى لى عندك بيتا فى الجنة ونجنى من القوم الظالمين ، وقلت لماذا لا أكون من أهل الجنة فقرأت صفة الجنة ومراتب أهلها وهى

صفة الجنة ومراتب أهلها






قال أبو هريرة : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( ينادي مناد : يأهل الجنة ، آن لكم أن تصحوا فلا تسقموا أبداً ، وآن لكم أن تحيو فلا تموتوا أبداً ، وآن لكم أن تشبوا فلا تهرموا أبداً ، وآن لكم أن تنعموا فلاتبأسوا أبداً ) فذلك قوله عز وجل : ( ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون ) ( الأعراف آية 43 ) .



ومهما أردت أن تعرف صفة الجنة فاقرأ القرآن ، فليس وراء بيان الله تعالي بيان ، واقرأ من قوله تعالي : ( ولمن خاف مقام ربه جنتان ) ( الرحمن آية 46 ) إلي آخر سورة الرحمن ، واقرأ سورة الواقعة وغيرها من السور.



وإن أردت أن تعرف تفصيل صفاتها من الأخبار فتأمل الآن تفصيلها بعد أن اطلعت علي جملتها ، وتأمل أولاً عدد الجنان : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " في قوله تعالي : ( ولمن خاف مقام ربه جنتان ) ( الرحمن آية 46 ) قال : ( جنتان من فضة آنيتهما وما فيها ، وجنتان من ذهب آنيتهما وما فيها ، وما بين القوم وبين أن ينظروا إلي ربهم إلا رداء الكبرياء علي وجهه في جنة عدن ) . (ص 260 )



ثم انظر إلي أبواب الجنة فإنها كثيرة بحسب أصول الطاعات ، كما أن أبواب النار بحسب أصول المعاصي . وقال أبو هريرة : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( من أنفق زوجين من ماله في سبيل الله دعي من أبواب الجنة كلها ، وللجنة ثمانية أبواب ، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الصيام ، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة ، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد ، فقال أبو بكر رضي الله عنه : والله ما علي أحد من ضرورة من أيها دعى ، فهل يدعي أحد منها كلها ؟ قال : (نعم ، وأرجو أن تكون منهم ) .



وعن عاصم بن ضمرة ، عن علي كرم الله وجهه أنه ذكر النار فعظم أمرها ذكراً لا أحفظه ، ثم قال : ( وسبق الذين اتقوا ربهم إلي الجنة زمراً ) ( الزمر آية 73 ) حتى إذا انتهوا إلي باب من أبوابها ، وجدوا عنده شجرة يخرج من تحت ساقها عينان تجريان ، فعمدوا إلي إحداهما كما أمروا به ، فشربوا مناه فأذهبت ما في بطونهم من أذي وبأس ، ثم عمدوا إلي الأخرى فتطهروا منها ، فجرت عليهم نضرة النعيم ، فلا تتغير أشعارهم بعدها أبداً ولا تشعث رؤوسهم كأنما دهنوا بالدهان ، ثم انتهوا إلي الجنة فقال لهم خزنتها : ( سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ) ( الزمر آية 73 ) ثم تلقاها الولدان ، يطيفون بها كما تطيف ولدان أهل الدنيا بالحبيب يقدم عليهم من غيبة ، يقولون لهم : أبشروا ، أعد الله لك من الكرامة كذا . قال : فينطلق غلام من اولئك الولدان إلي بعض أزواجهم من الحور العين ، فيقول قد جاء فلان – باسمه الذي كان يدعي به في الدنيا ، فتقول : أنت رأيته ؟ فيقول : أنا رأيته ، وهو بإثري . فيستخفها الفرح ، جتى تقوم إلي أسفكة بابها ، فإذا انتهي إلي منزله نظر إلي أساس بنيانه فإذا جندل اللؤلؤ فوقه صرح أحمر وأخضر وأصفر من كل لون ، ثم يرفع رأسه فينظر إلي سقفه فإذا هو مثل البرق ، ولولا أن الله تعالي أقدره لألم بأن يذهب بصره ، ثم يطاطيء رأسه فإذا أزواجه ( وأكواب موضوعه ۞ ونمارق مصفوفة ۞ وزرابي مبثوثة ۞) ( الغاشية آية 14 – 16 ) ثم ينادي مناد : تحيون فلا تموتون أبداً ، وتقيمون فلا تظعنون أبداً ، وتصحون فلا تمرضون أبداً .

وقال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( أتي يوم القيامة باب الجنة فأستفتح ، فيقول الخازن : من أنت ؟ فأقول : محمد . فيقول : مرحباً بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك ) .



ثم تأمل الآن غرف الجنة ، واختلاف درجات العلو فيها ، فإن الآخرة أكبر درجات وأكبر تفصيلاً ، كما أن بين الناس في الطاعات الظاهرة ، والأخلاق الباطنة المحمودة ، تفاوتاً ظاهراً ، فكذلك فيما يجازون به تفاوت ظاهر ، فإن كنت تطلب أعلي الدرجات ، فاجتهد ألا يسبقك أحد بطاعة الله تعالي ، فقد أمر الله بالمسابقة والمنافسة فيها ، فقال تعالي : ( سابقوا إلي مغفرة من ربكم ) ( الحديد آية 21 ) وقال تعالي : ( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ) ( المطففين آية 26 ) والعجب أنه لو تقدم عليك أقرانك أو جيرانك بزيادة درهم ، أو بعلو بناء ، ثقل عليك ذلك ، أو ضاك به صدرك ، وتنغص بسبب الحسد عيشك .



وقال جابر : قال لنا رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( ألا أحدثكم بغرف الجنة ) قال : ( إن في الجنة غرفاً من أصناف الجواهر كله ، يري ظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظارها ، وفيها من النعيم واللذات والسرور ، ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطر علي قلب بشر ) قال : قلت يا رسول الله ، ولمن هذه الغرف ؟ قال لمن أفشي السلام ، وأطعم الطعام ، وأدام الصيام ، وصلي بالليل والناس نيام ) قال : قلنا يا رسول الله ، ومن يطيق ذلك ؟ قال : ( أمتي تطيق ذلك ، وسأخبركم عن ذلك . من لقي أخاه المسلم فسلم عليه ، فقد أفشي السلام ، ومن أطعم أهله وعياله من الطعام حتى يشبعهم فقد أطعم الطعام ، ومن صام شهر رمضان ومن كل شهر ثلاثة أيام ، فقد أدام الصيام ، ومن صلي العشاء الآخرة ، وصلي الغداة في جماعة ، فقد صلي بالليل والناس نيام ) .



سئل رسول الله " صلي الله عليه وسلم " عن قوله تعالي : (ومساكن طيبة في جنات عدن ) ( التوبة آية 72 ) فقال : ( قصور من لؤلؤ في كل قصر سبعون داراً من ياقوت أحمر ،في كل دار سبعون بيتاً من زمرد أخضر ، في كل بيت سرير ، علي كل سرير فراشاً من كل لون ، علي كل فراش زوجة من الحور العين ، في كل بيت سبعون مائدة ، علي كل مائدة سبعون لوناً من ألوان الطعام ، في كل بيت سبعون وصيفة ، ويعطي المؤمن في كل غداة – يعني من القوة – ما يأتي علي ذلك أجمع ) .



عندما قراتها قلت كل هذا النعيم ونحن عصاه مذنبين يا الله يارب اغفر لى ذنوبى إنى ظلمت نفسى وأن لم ترحمنى لأكونن من الخاسرين

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة فبراير 04, 2011 4:11 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء فبراير 02, 2011 5:35 pm

الصبر والرضا والقناعة


صبرت على الطاعة وصبرت على المعصية ورضيت لأصل لدرجة الأحسان وان أكون من المصطافين الأخيار



أما فضل الرضا من الآيات ، فقوله تعالي : ( رّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ) [سورة: المائدة - الأية: 119].



وقد قال تعالي Sadهَلْ جَزَآءُ الإِحْسَانِ إِلاّ الإِحْسَانُ) [سورة: الرحمن - الأية: 60] ومنتهي الإحسان رضا الله عن عبده ، وهو ثواب رضا العبد عن الله تعالي



وأما فضله من الأخبار فقد روي أن النبي " صلي الله عليه وسلم " سأل طائفة من أصحابه ( ما أنتم ؟ ) فقالوا: مؤمنون فقال : ما علامة إيمانكم ؟ فقالوا : نصبر علي البلاء ، ونشكر عند الرخاء ، ونرضي بمواقع القضاء فقال : ( مؤمنون ، ورب الكعبة ) . وفي خبر آخر انه قال : ( حكماء علماء ، كادوا من فقههم أن يكونوا أنبياء ) .



وقال أيضاً : ( إذا احب الله تعالي عبداً ابتلاه ، فإن صبر اجتباه ، فإن رضي اصطفاه ) .



وقال أيضاً : ( إذا كان يوم القيامة أنبت الله تعالي لطائفة من أمتي أجنحة فيطيرون من قبورهم إلي الجنان ، يسرحون فيها ويتنعمون فيها كيف شاؤوا ، فتقول لهم الملائكة : هل رأيتم الحساب ؟ فيقولون : ما رأينا حساباً . فتقول لهم : هل رايتم جهنم ؟ فيقولون : ما رأينا شيئاً . فتقول الملائكة : من أمة من أنتم ؟ فيقولون : من أمة محمد " صلي الله عليه وسلم " فتقول : نشدناكم الله حدثونا ما كانت أعمالكم في الدنيا ؟ فيقولون : خصلتان كانتا فينا فبلغنا هذه المنزلة بفضل رحمة الله . فيقولون : وما هما ؟ فيقولون : كنا إذا خلونا نستحي أن نعصيه ، ونرضي باليسير مما قسم لنا . فتقول الملائكة : يحق لكم هذا ) .



فعزمت وتوكلت على الله وعملت لها يارب ثبتنا على دينكربنا لا تزع قلبى بعد إذا هديتنى
ومن توكل على الله فهو حسبه فتوكلت على الله

فضل التوكل




ومن الأخبار : قوله " صلي الله عليه وسلم " فيما رواه ابن مسعود : ( رأيت الأمم في الموسم ، فقد ملؤوا السهل والجبل ، فأعجبني كثرتهم وهيئتهم ، فقيل لي : أرضيت ؟ قلت : نعم قيل : ومع هؤلاء سبعون ألفاً يدخلون الجنة بغير حساب ) قيل : من هم يا رسول الله . قال : ( الذين لا يكتوون ولا يتطيرون ولا يسترقون ، وعلي ربهم يتوكلون ) فقام عكاشة وقال : يا رسول الله ، ادع الله أن يجعلني منهم ، فقال " صلي الله عليه وسلم " : ( اللهم أجعله منهم ) . فقام آخر فقال : ( يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ) فقال " صلي الله عليه وسلم " : ( سبقك بها عكاشة ) .





توكلت على الله وحاسبت نفسى.. وقلت أن المحبة هى اتباع رسول الله " صلي الله عليه وسلم " .

- : دوام الذكر - إيثار المحبوب - : كراهية البقاء في الدنيا

-

وهذا كله إشارة إلي ثمرات المحبة فأما نفس نفس المحبة لم يتعرضوا لها .

وقال السري رحمه الله : من أحب الله عاش ، ومن مال إلي الدنيا طاش ، والأحمق يغدو ويروح في لاش ، والعاقل عن عيوبه فتاش .



وفي الخبر : ( وينبغي للعاقل أن يكون له أربع ساعات يحاسب فيها نفسه )

- فأكثرت من صلاة الليل

-

قوله سبحانه وتعالي Sad تتجافي جنوبهم عن المضاجع )( السجدة آية 16 )



- وقوله عز وجل : ( والذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً ) ( الفرقان آية 64 )

وقوله تعالي : ( واستعينوا بالصبر والصلاة ) ( البقرة آية 45 ) قيل : هي قيام الليل يستعان الصبر عليه علي مجاهدة النفس .



ومن الأخبار قوله " صلي الله عليه وسلم " : ( يقعد الشيطان علي قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، يضرب مكان كل عقدة مكانها : عليك ليل طويل فارقد ، فإن استيقظ وذكر الله تعالي حلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلي انحلت عقدة كلها ، فأصبح نشيطاً طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان ) .

-




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الخميس فبراير 03, 2011 1:54 pm

الى الان الانسان بيقع وبيتتبع خطوات الشيطان دون ما يشعر فيقع ويعلم الله ببكى على وقوعى لكن بقع وبندم وببكى .. لكن لا بد من محاسبة النفس والجهاد قال تعالى: (وَالّذِينَ جَاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنّ اللّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) [سورة: العنكبوت - الأية: 69] واعلم أن من جاهد نفسه على التحلى بالفضائل ، وجاهدها على التخلى من الرذائل حصل على خير كثير ، واندفع عنه شر كثير .

والمجاهدة لا تعنى أن يجاهد المرء نفسه مرة أو مرتين أو أكثر بل تعنى أن يجاهد نفسه حتى يموت ، ذلك لان المجاهدة عبادة ، والله تبارك وتعالى يقول قال تعالى: (وَاعْبُدْ رَبّكَ حَتّىَ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) [سورة: الحجر - الأية: 99]



يعلم الله كم أحاسب نفسى وابكى واندم وأقول يمكن من محاسبة النفس انقذ نفسى من الوقوع فى الخطأ ومن ارتكاب اخلاق ذميمة وحملها على أن لا تعود الى تلك الاخلاق مرة أخرى ، مع الأخذ بمبدأ أذا أحسنت ، وأخذت بمبدأ الثواب إذا احسنت ، وأخذها بمبدأ العقاب إذا توانت وقصرت .

فلابد أن احسن اراحت نفسى ، لكن اذا اساءت وقصرت فلا بد أن أأخذها بالحزم والجد واحرمها من بعض ما تريد ويعلم الله كم اجاهد نفسى


ورزقنى الله عز وجل من يعيننى على مجاهدة نفسى ويكون قوة وسند لى على ذلك حتى بكيت من فرحتى بهذا العون ويعلم الله كم أثق فى هذا العون من حسن خلق ودين اكرمة الله


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الخميس فبراير 03, 2011 5:51 pm

عواقب سوء الخلق

للأسف ما يجلب سوء الأخلاق الا الهم الملازم ، والحسرة والندامة ، والبغض فى قلوب الخلق ، فذلك يجب أن أن اقصر من مساوئ الاخلاق ، وينبعث الى محاسنها .

- كنت لا أييأس من إصلاح نفسى لان من يقع بمساوئ الاخلاق يظن ان ذلك الامر ضربة لا تزول ، وأنها وصمة عار لا تمحى

- وأقولها لان هناك من اذا حاول التخلص من عيوبة مرة أو أكثر فلم يفلح أيس من إصلاح نفسه ، وترك المحاولة إلى غير رجعه هذا لا يجوز ولا يحسن للمسلم ، ولا يليق به أبدأ فلا ينبغى أن نرضى لأنفسنا هذا ولا نقول أن تبديل الحال من المحال .

بل ينبغى أن نقوى أرادتنا ويكون عندنا عزيمة ، وان نسعى لتلافى العيوب ، فكم من ناس تبدل حالهم ، وسمت أنفسهم ، وقلت عيوبهم ومجاهدتها .



قال ابن المقفع : " وعلى العاقل أن يحصى على نفسه مساويها فى الدين ، وفى الأخلاق ، وفى الأدب ، فيجمع ذلك كله فى صدره ،أو فى كتاب ، ثم يكثر عرضه على نفسه ، ويكلفها إصلاحه ، ويوظف ذلك عليها توظيفاً من إصلاح الخلة أو الخلتين فى اليوم ، أو الجمعة أو الشهر .

فكلما أصلح شيئاً محاه ، وكلما نظر إلى المحو استبشر ، وكلما نظر إلى ثابت اكتأب "



الصبر

الله على الصبر ، الصبر من الأسس الأخلاقية التى يقوم عليها الخلق الحسن ، الصبر يحمل كل الأحتمالات ، من كظم غيظ ، وكف الأذى والحلم ، والرفق ، وترك الطيش والعجلة .. اللهم اجعلنا من الصابرين .



العفة : هل هى صعبة أم سهلة ، العفة فهى تحمل على اجتناب الرذائل والقبائح من القول والفعل ، وتحمل على الحياء وهو رأس كل خير ، وتمنع من الفحشاء وما أجمل حياء المرأة كم اتمنى أن يكون عند نساء المسلمين حياء ، والبخل ، والكذب والغيبة والنميمة .






_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الجمعة فبراير 04, 2011 4:39 pm

الحلم

كنت من قبل من اصحاب العصبية وسريعة الغضب وسريعة الحكم على الناس ، مما اتعبنى جسدى حتى لاحظت أن اصحاب الوجوه الهادئة فهم اهل البشاشة والحكمةفوجدت أن الحلم هو أشرف الاخلاق وكذلك يكون لاصحاب الالباب لما فيه من سلامة الصدر وراحة الجسد ، واجتلاب الحمد وجدت ان الحلم يضبط النفس عند هيجان الغضب ... ولكن ليس من شرط ألا يغضب الحليم لكن عند هجوم الغضب كف عنه بحزمه ، وأطفأ ثورته بحلمه

وعلمت أن الحلم يجعل لك محبوبين ويقل اعداءه وتعلوا منزلته ووفرت كرامته .

فتجملت بالحلم ونسيت أذى من نالنى بسوء ليصفو قلبى فقررت ان لا اتذكر اساءة أى انسان لى حتى يصفو القلب ، وتذكرت مقوله : تذكر إساءة الناس إليه لم يطب له العيش معهم ، فانسى ما أستطعت النسيان ، وكنت اتجنب الغضب لان الغضب جمرة تتقد فى القلب وتدعو الى السطوة والانتقام والتشفى ، فإذا ما ضبط الإنسان نفسه عند الغضب وسيطر على الغضب اشتددت ثورته .

فكنت اذكر الله عند الغضب واقول اللهم أطفئ غضبى بلا إله إلا الله

وأذا غضبت كنت انتقل الحالة اللى انا فيها الى حالة أخرة فإن الغضب يزول بتغير الأحوال ، والتنقل من حال إلى حال

وكنت أتذكر الأثار السئية المترتبة على الغضب وكنت أخاف ان يتغير دمى وأصيب بمرض أو بأذمه .. وكنت أتذكرثواب العفو وجزاء الصفح . . بهذا الصفح رزقت بحب القلوب لى وميل النفوس لى فبعث التالف والعفو .

ومن هنا دعوت الله وقلت اللهم اجعل قلبى يعفو ويسامح ويرق ويلين ويعمر باليقين ... العفو والصفح ومقابلة الاساءة بالإحسان سبب لعلو المنزلة ، ورفعة الدرجة ، وفيها الطمئنينة والسكينة ، والحلاوة وشرف النفس ، وعزها وأجمل حاجة فى العفو أن ترفع النفس عن تشفيها بالإنتقام .

- قال النبى " صلى الله عليه وسلم " " وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً "

- فتجنبت الجدل لان الجدل يذكى العداوة ، ويورث الشقاق ، ويقود إلى الكذب ، ويدعو الى التشفى من الآخرين ، وإن تجنبه المرء سلم ، وحافظ على صفاء قلبه ، وآمن من كشف عيوبه ، وإطلاق لسانه فى بذئ الألفاظ ... كنت أجادل جدالاً هادئاً يراد به الوصول الى الحق

- قال تعالى : ( وجادلهم بالتى هى أحسن ) النحل 125

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء فبراير 16, 2011 5:47 pm

االيوم تاخذنا الذاكرة للخلف فى سن ما بين 10 ، 15 سنة

كانت والدتى تنصحنا وتقول خلى قلبوبكم حلو كانت توجة لنا النصحية كانت تقول قابلوا الاساءة بالاحسان تقول اعفوا وسامحوا

كانت تقول صفوا قلبوبكم كانت تقول خلى عندكم حلم وصبر كانت نصائح تركنها ولكنها كانت راسخة فى قلوبنا نتذكرها حين نقع فى المواقف

- كان والدى عندما يرى وجوهنا وجوه عبوسة .. كان ينصحنا ويقول عرفوا وجوهكم التبسم لان قلة التبسم يأتى بعدها غلظة الطبع

- وكان والدى يقف أمامنا غضبا بكلمات يقولها لنا هذا مسلك مذموم بسببة يحدث فساد كبير

كان يقول صلى الله صلى الله عليه وسلم " ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذى يملك نفسة عند الغضب "

- كندما كنت اسخر من الأخرين بطريقة ضحك وتهريج كانت والدتى كانت تقول هذا يبعدك عن الاخلاق ويدخلك فى سوء الاخلاق وانا لااحب لك هذا

- عندما كنت اتريق عل حد واسمية بلقب واضحك كان والدى يقول لى ... لآنه كان يراقب تصرفاتنا كان يقول " لا تنابزوا بالالقاب بئس الأسم الفسوق بعد الإيمان "

وقال هذه الألقاء تثير العداوة والشحناء لان الناس يحبون أن ينادوا بأسمائهم الطيبة وينفرون ممن يناديعم بألقابهم السيئة

- عندما كنت اتكلم عن احد من الناس فى غيابة واحكى عنه بسوء كانت والدتى تقول لى بلاش الخصلة الذميمة دى وتقول لا تجعلنى نفسك ضعيفة وضيقة لآن ربنا سيضيق صدرك بهذا الفعل وتقول لا تذكر احد بسوء

- كان والدى ينصحنا جميعا بشئ مهم جدا وهو عدم التجسس عندما نسمع احدا من الجيران بالطبيعى فى سكون الليل يسمع الصوت فنسكت لنسمع ماذا يحدث فكان والدى يقول لنا التجسس يعنى تتبع العورات ولا احب أن نتتبع عورات غيرها فتعلمنا صفة جميلة هى البعد عن تتبع عورات الناس

- كان ساعات يأتى ضيوف عندنا فى ناس نحبهم وناس لا نحبهم لكن كنا نضطر اننا نقابلهم بشئ من القبول لكن خشى والدى من أن نقع فى مقابلة الناس بوجهين وجو فية المودة لكن عندما يعطينى ظهرة اقول كلام حاد فخشئ والدى أن نقع فعلمنا أن لا نكون ذو وجهين

- احيانا كنا نسئ الظن كانت تقول والدتى لا تسئ الظن بأحد وتقول إياكم وسوء الظن قالت استعيذوا بالله من الشيطان وكونى حسنة الظن بالناس

- عندما يقول احد لى سر كنت احكى عادى خالص .. لكن جاءة والدتى وقالت لى تفشى سرا لأحد لان وثق فيكى إن افشيتى سر صار بينك وبين من أفشيتى سره عداوة

- فى ناس حدث بينى وبينهم مشاجرة وعندما كانت المتشاجرة معى تعتذر لى كنت لا اقبل اعتذارها بسهوله وكنت بجوار والدى ووالدتى وبحكى لهم قالوا لى من أخطأ واعتذر لا بد من قبول الاعتذار لان من حسن الخلق

كان يقول والدى أنه من مكارم الأخلاق الواجب على العاقل إذا اعتذر إليه أخوه لجرم مضى ، أو لتقصير سبق أن يقبل عذره ويجعله

كمن لم يذنب فتعلمت قبول الأعذار

- من التوجيهات التى وجها لنا والدي أن لا ننظر لغيرنا ولا نحسد أحد على نعمه انعم الله بها على عبادة وشرح لنا والدى الحسد

هو تمنى زوال نعمة المحسود ، والحسد داء عضال ، وسم قتال ، لا يسلم منه الا من سلم الكبير المتعال والحسد فى الحقيقة هو اعتراض

على قضاء الله وحكمته .. كان يقول لا حسد ولا حقد

- كان الحمد لله عندنا حياء لان والدتى تقول الحياء فعل جميل فلاز التحلى بالحياء لآن المجاهرة يؤدى الى قله الحياء وتؤدى الى طريق المعاص

وسوف نكمل أن شاء الله



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
أسامة
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 24/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الأربعاء فبراير 16, 2011 10:08 pm

....بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله حمدا يوافى نعمه ويكافئ مزيده
سبحانك اللهم لا احصى ثناء عليك انت كما اثنيت على نفسك
....وصل اللهم افضل صلواتك على خاتم رسلك وانبيائك سيدنا محمد وعلى اهله وصحبه اجمعين
اما بعد ....
انت ....نعم انت
ايتها اللؤلؤة فى تاج الانسانية
ايتها الدرة بقلائد الخير
ايتهاالنبع الفياض ..وحبات النور فى جبين الزمان
ايتها المالكة والمليكة والملكة والملاك
....اختاه
قال صلى الله عليه وسلم: (أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم). وقد ورد أيضا أنه قال: إن ملكا استأذن الله تعالى في زيارتي وبشرني بأن فاطمة سيدة نساء أمتي..
........
ألا تريدين قصرا بين اللألئ خديجة وفاطمة ومريم وأسية ؟
ألا تريدين ان تكونى سيدة من سيدات الجنة ؟
ألا تريدين
(عذرا نبيله سوف اكمل المقدمة فى وقت اخر النت تعبنى جدا )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   الخميس فبراير 17, 2011 1:59 pm

فنكمل ما بين سن 10 ، 15




من سن 10 الى 15 سنة

لقد تعلمنا من والدينا عدم اخلاف الوعد كنا نتفق مع اصدقائنا مثلا للخروج وكنا لا ننفذ لاننى كنت اتفق معاها قبل ان استذن والدى ولما اتفق معاها اقول لوالدى ممكن اخرج مع صديقتى يقول لا

لا اتفاق الا بإذنى اولاً ، قال لى والدى ووالدتى لا تخلفوا اوعد لأن خلاف الوعد من العادات الذميمة " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لآية المنفق ثلاثة إذا حدث كذب ، وأذا أؤتمن خان ، وإذا وعد أخلف ... قال بعض الحكماء : " وعد الكريم نقد ، ووعد اللئيم تسويف .. وقد ابتلى بهذة الخصلة كثير من المسلمين ، فما اقل الوفاء بالوعد ، وما أكثر الخلاف فيه .

- من الخصال السيئة الذىكنا نفعلها ، لكن كان والدى يقف اما كل خصلة سيئة ويعلمنا أو بأول مثل المزاح الثقيل أو ما يسمى " المقلب " مثال : فيحصل أن يقوم شخص بدعوة أصحابة فى مكان محدد ، وفى زمان محدد ، وربما كان المكان بعيد ، فيخبرهم بأنه يسحضر لهم الطعام فى ذلك المكان والزمان المحددين ، مع أنه قد بيت النية بالخلف فإذا ما جاءوا لذلك المكان لم يجدوا ما وعدوا به ، وربما طال بهم الانتظار فإذا أيسوا عادوا أدراجهم . وقيس على هذا باقى المزاج والمقالب .

فالمزاح يسقط الهيبة ، ويخل بالمروءة ويجرئ السفاء والأنذال .

قال بعض الحكماء : " من كثر مزاحه زالت هيبته "



- التأخر فى المجئ للمضيف

- فكثيراً ما يعد أحد الناس أضيافة بموعد محدد ليأتوا به ، ثم يتأخر الأضياف أو بعضهم مدة طويلة عن الموعد المحدد ، وقد يكون التأخر بلا عذر ، مما يربك المضيف ، ويوقعه فى الحرج ، كما يتسبب فى اضاعة الوقت للمضيف ولمن جاء فى الوقت المحدد .

- ومن الحصال الحميدة التى تعلمناها من والدينا هو .. عدم التأخر فى سداد الدين أن حدث ، لكن الحمد لله لم استلف الحمد لله .



- الحمد لله تربينا منذ الصغر على عدم الكذب .. يقول والدى الكذب من الأخلاق المرذولة ، والصفات القبيحة وهى خصلة من خصال النفاق ، وشعبة من شعب الكفر .. والكذاب مهين النفس بعيد عن عزتها المحمودة .



- قال الماوردى : " والكذب جماع كل شر ، وأصل كل ذم ، لسوء لسوء عواقبه ، وخبث نتائجه ، لانه ينتج النميمة ، والنميمة تنتج البغضاء ، والبغضاء تؤول إلى العداوة ، وليس مع العداوة أمن ولا راحة .

ولذلك قيل :" من قل صدقه قل صديقة "

قال تعالى: (يَـَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ اتّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصّادِقِينَ) [سورة: التوبة - الأية: 119]

وإياكم والكذب ، فإن الكذب يهدى الى الفجور ، وإن الفجور يهدى إلى النار ، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا ً .

من مظاهر الكذب المنتشرة بين الناس – الكذب على الله ورسوله " صلى الله عليه وسلم " – والكذب لإفساد ذات البين ، والكذب لإضحاك السامعين ، والكذب فى المطالبات والخصومات ، والكذب للتخلص من المواقف المحرجة .

ومن مظاهر الكذب – أيضاً – نقل الأخبار الكاذبة ، وحذف بعض الحقيقة ، والتوسع فى باب المصلحة ، والمبالغة فى المعاريض ، والتملق لأرباب الثراء والجاه ، والكذب على الأولاد ونحو ذلك .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل   السبت مارس 05, 2011 11:22 am

الفخر بالنسب :

حقيقى انا كنت من هؤلاء ولكن وجهنى أبى وقال الفخر بالنسب خلق جاهلى ، ذمة الأسلام ، وقت أهله ، وحذر من صنيعهم ، وعلمت ان كم من الناس – مع بالغ الأسف – من يفاخر بنسبه ، ويترفع على من سواه ، ويعقد الولاء والبراء للنسب ، مع أن الله – عز وجل – يقول فى محكم التنزيل قال تعالى: (يَأَيّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْنَاكُم مّن ذَكَرٍ وَأُنْثَىَ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَآئِلَ) [سورة: الحجرات - الأية: 13] ثم يبين الحكمة من ذلك فقال : قال تعالى: (لِتَعَارَفُوَاْ) [سورة: الحجرات - الأية: 13] لا لتفاخروا ، ثم بين معيار التفاضل بين الناس قال تعالى: (إِنّ أَكْرَمَكُمْ عَندَ اللّهِ أَتْقَاكُمْ إِنّ اللّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) [سورة: الحجرات - الأية: 13] فليس التفاضل بالجنس ، أو اللون ، أو العرق ، إنما هو بالتقوى .

- وعلمتنى والدتى شئ جميا الا وهى مراعاة ادب المحادثة .. فللمحادثة أداب يحسن مراعاتها والتحلى بها ، ويقبح التفريط فيها ، والإخلال فى شأنها .

- ومن المظاهر لقلة المراعاة لأدب المحادثة مقاطعة المتحدث والاستخفاف بحديثه ، وترك الإصغاء إليه ، والمبادرة إلى تخطئته أو

تكذيبه ، ورفع اليدين فى وجهه ، والقيام عنه قبل أ يكمل حديثه .

ومها الثرثرة ، وحب الاستئثار بالحديث ، وكثرة امتداح النفس

ومنها قلة المراعاة لمشاعر الأخرين ، ومواجهتهم بما يكرهون ، والحديث بما لا يناسب المقام الحال .

ومنها بذاءة اللسان ، والتفحش بالقول ، واستعمال العبارات المستكرهة صراحة دون تكنية .

ومنها التعقير فى الكلام ، والخوض فيما لا طائل تحته والكلف فى المعارضة والخلاف .



وتعلمنا أيضاّ من والدينا :أداب المجالس :

من مظاهر ذلك دخول لمجلس والخروج منه دون إذن وترك السلام حال الدخول وحال الخروج

وعرفت أن منها التصدر للمجالس لمن لي أهلاً لذلك.

ومنها قلة التفسح فى المجالس ، والتفريق بين أثنين متجالسين دون إذنهما ، والجلوس فى مجلس الرجال إذا قام منه وهو يريد الرجوع إليه .. ومنها الجلوس فى الطرقات دون أداء حقها ، والجلوس على هيئة تشعر بقلة الأدب كالاضطجاع ن ورفع الأرجل فى وجه المتكلم ونحو ذلك .ومنها القيام بما ينافى الذوق فى المجالس كاتجشؤ ، والتمخط ، والتثاؤب ، والقهقهة ، وحو ذلك .. ومنها تناجى الجماعة دون الواحد ، ومنها التقصير فى السنن الواردة فى المجلس كتشميت العاطس ، والاستغفار فى آخره .. ومنها مزاولة المكرات فى المجالس كالغيبة والنميمة والتدخين ونحو ذلك .. ومنها مداهنة أهل المجلس وترك اإنكار عليهم .


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
 
كيف تصبحين سيدة من سيدات الجنة نبيلة محمود خليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ActivInspire :: المنتدى الاسلامى :: الطاعات والعبادات-
انتقل الى: