دروس تعليمية
 
الرئيسيةاعلان التسجيلدخولمركز تحميل للصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  



قم بحفض و مشاطرة الرابط ActivInspire على موقع حفض الصفحات
خدمة راسلنى
اضغط هناااااااا
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيلة محمود خليل
 
سوسو سلامونتى
 
أسامة
 
يارا
 
محمود ابراهيم
 
سلوى
 
سناء
 
فكرية
 
رادا
 
نادية محمد
 
نشرة اخبار منتدى رحماك ربى

شاطر | 
 

 ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الإثنين يونيو 20, 2011 1:59 pm



" تم وبعد أن أنتهت " عروس البحور " من الأجابة على سوأ ل " نور "

أخبرته بأنه جاء الدور عليه ليجيبها عن " سوألها " فى وصف جنات الرحمن وأن يزيد بالقول عن عباد الله المخلصين "

فلبى " نور " طلبها وبدأ فى " الاجابة قائلاً "





لله عباد





قال ذو النون المصرى رحمة الله :





إن لله عبادا ًنصبوا أشجار
الخطايا نصب روامق القلوب
وسقوها
بماء
التوبة ، فأثمرت
ندماً وحزناً،فجنوا من غير جنون ، وتبلدوا من غير عى ولا بكم ،وإنهم هم البلغاء
الفصحاء العارفون بالله ورسوله ، ثم شربوا بكأس الصفاء ، فورثوا الصبر على طول
البلاء ، ثم تولهت قلوبهم فى الملكوت وجالت أفكارهم بين سرايا حجب الجبروت واستظلوا تحت رواق الندم ، وقرؤوا صحيفة الخطايا
، فأورثوا أنفسهم الجوع حتى وصلوا إلى علو الزهد بسلم الورع ،فاستعذبوا مرارة الترك
للدنيا ، واستلانوا خشونة المضجع ، حتى ظفروا بحبل النجاة وعروةالسلامة ، وسرحت أرواحهم فى العلا حتى
أناخوا فى رياض النعيم ، وخاضوا فى بحر الحياة ، وردموا خنادق الجزع وعبرواجسور الهوى حتى نزلوا بفناء العلم واستقوا من غدير الحكمة وركبوا سفينة الفطنة وأقلعوا برياح النجاة فى بحر السلامة حتى وصلوا
إلى رياض الراحة ، ومعدن العز والكرامة .




صفة الجنة
ومراتب أهلها


قال أبو هريرة : قال رسول الله "
صلي الله عليه وسلم "
: ( ينادي مناد
: ياأهل الجنة ،
آن لكم
أن تصحوا فلا تسقموا أبداً ، وآن لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبداً ، وآن لكم أن
تشبوا فلا تهرموا أبداً ، وآن لكم أن تنعموا فلاتبأسوا أبداً ) فذلك قوله عز وجل :
قال تعالى:
(وَنُودُوَاْ أَن تِلْكُمُ الْجَنّةُ
أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)
[سورة:
الأعراف - الأية: 43]


ومهما أردت أن تعرف صفة الجنة فاقرأ القرآن ، فليس وراء
بيان الله تعالي بيان ، واقرأ من
قوله تعالي:
(وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبّهِ جَنّتَانِ
) [سورة: الرحمن -
الأية: 46



وإن أردت أن تعرف تفصيل صفاتها من الأخبار فتأمل الآن
تفصيلها بعد أن اطلعت علي جملتها ، وتأمل أولاً
عدد
الجنان
: قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " في
قوله تعالي
: (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبّهِ جَنّتَانِ) [سورة:
الرحمن - الأية: 46] قال : ( جنتان
من فضة آنيتهما
وما فيها ، وجنتان من
ذهب آنيتهما
وما فيهما ، وما بين القوم وبين أن ينظروا إلي ربهم إلا رداء الكبرياء علي وجهه
في جنة
عدن
) .

ثم انظر إلي أبواب الجنة فإنها
كثيرة بحسب
أصول الطاعات ، كما
أن
أبواب النار بحسب أصول
المعاصي
. وقال أبو هريرة : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( من أنفق
زوجين من ماله في سبيل الله دعي من أبواب الجنة كلها
، وللجنة
ثمانية أبواب
، فمن كان من أهل
الصلاة
دعي من باب الصلاة ، ومن
كان من أهل
الصيام دعي من باب
الصيام
ومن كان من أهل
الصدقة
دعي من باب
الصدقة
، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب
الجهاد
، فقال أبو بكر رضي الله عنه : والله ما علي أحد من
ضرورة من أيها دعى ، فهل يدعي أحد منها كلها ؟ قال
: (نعم ،
وأرجو أن تكون منهم ) .


وعن عاصم بن ضمرة ، عن علي كرم الله وجهه أنه ذكر النار
فعظم أمرها ذكراً لا أحفظه
، ثم قال تعالى:
(وَسِيقَ الّذِينَ اتّقَوْاْ رَبّهُمْ إِلَى الّجَنّةِ زُمَراً) [سورة: الزمر -
الأية: 73]
:

حتى إذا انتهوا
إلي
باب من أبوابها ، وجدوا عنده شجرة
يخرج من تحت ساقها
عينان تجريان ، فعمدوا
إلي إحداهما كما أمروا به
فشربوا منها فأذهبت ما في
بطونهم من أذي وبأس
، ثم عمدوا إلي الأخرى فتطهروا
منها
، فجرت عليهم نضرة النعيم ، فلا تتغير أشعارهم بعدها
أبداً ولا تشعث رؤوسهم كأنما دهنوا بالدهان ، ثم انتهوا إلي الجنة فقال لهم خزنتها
:
قال
تعالى
: (سَلاَمٌ عَلَيْكُـمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا
خَالِدِينَ)
[سورة: الزمر - الأية: 73] (ثم تلقاهم
الولدان ، يطيفون بهم كما تطيف ولدان أهل الدنيا بالحبيب يقدم عليهم من غيبة ،
يقولون لهم
: أبشروا ، أعد
الله لك من الكرامة كذا . قال : فينطلق غلام من اولئك الولدان إلي بعض أزواجهم من
الحور
العين
، فيقول قد جاء فلان – باسمه الذي كان يدعي به في الدنيا
،
فتقول : أنت رأيته ؟ فيقول : أنا
رأيته ، وهو بإثري . فيستخفها الفرح ، حتى تقوم إلي أسكفة بابها ، فإذا انتهي إلي
منزله نظر إلي أساس بنيانه
فإذا جندل اللؤلؤ
فوقه صرح أحمر وأخضر وأصفر من كل لون
، ثم يرفع رأسه
فينظر إلي سقفه فإذا هو مثل البرق ، ولولا
أن الله تعالي أقدره لألم بأن يذهب بصره ، ثم يطاطيء رأسه فإذا أزواجه


قال تعالى:
(وَأَكْوَابٌ مّوْضُوعَةٌ) [سورة: الغاشية - الأية: 14]



قال تعالى: (وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ) [سورة: الغاشية -
الأية: 15]


قال تعالى: (وَزَرَابِيّ مَبْثُوثَةٌ) [سورة: الغاشية -
الأية: 16]



قال تعالى: (الْحَمْدُ للّهِ الّذِي هَدَانَا لِهَـَذَا
وَمَا كُنّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلآ أَنْ هَدَانَا اللّهُ) [سورة: الأعراف - الأية:
43]



ثم اتكا فقال ثم ينادي مناد : تحيون
فلا تموتون أبداً ، وتقيمون فلا تظعنون أبداً ، وتصحون فلا تمرضون أبداً .



وقال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : (
أتي يوم القيامة باب الجنة فأستفتح ،
فيقول الخازن : من أنت
؟
فأقول : محمد . فيقول :
مرحباً بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك ) .


ثم تأمل الآن غرف الجنة ، واختلاف
درجات العلو فيها
، فإن الآخرة أكبر درجات وأكبر تفصيلاً ،
كما أن بين الناس في
الطاعات الظاهرة ، والأخلاق
الباطنة المحمودة
، تفاوتاً ظاهراً ، فكذلك فيما يجازون به
تفاوت ظاهر ، فإن كنت
تطلب أعلي الدرجات ،
فاجتهد ألا يسبقك أحد بطاعة الله تعالي ،
فقد أمر الله
بالمسابقة والمنافسة فيها ،



قال تعالى: (سَابِقُوَاْ إِلَىَ مَغْفِرَةٍ مّن
رّبّكُمْ) [سورة: الحديد - الأية: 21]



قال تعالى: (وَفِي
ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ) [سورة: المطففين - الأية: 26]


والعجب أنه لو تقدم عليك أقرانك أو جيرانك بزيادة درهم ،
أو بعلو بناء ، ثقل عليك ذلك ، أو ضاق به صدرك وتنغص بسبب الحسد عيشك .


وقال جابر : قال لنا رسول
الله " صلي الله عليه وسلم " : ( ألا أحدثكم بغرف الجنة ) قال : قلت بلى
يا رسول الله ، قال( إن في الجنة غرفاً من أصناف الجواهر كله ، يري ظاهرها من
باطنها ، وباطنها من ظاهرها وفيها من النعيم واللذات والسرور ،
ما لا عين
رأت
، ولا أذن سمعت ولا خطر علي قلب بشر ) قال : قلت يا
رسول الله ،
ولمن هذه الغرف ؟ قال لمن أفشي
السلام
، وأطعم الطعام ، وأدام
الصيام
، وصلي بالليل والناس نيام ) قال :
قلنا يا رسول الله ، ومن يطيق ذلك ؟ قال : ( أمتي تطيق ذلك وسأخبركم عن ذلك . من لقي أخاه المسلم فسلم عليه
، فقد أفشي السلام ومن أطعم أهله وعياله من الطعام حتى يشبعهم فقد
أطعم
الطعام
، ومن صام شهر رمضان ومن كل
شهر ثلاثة أيام
، فقد أدام الصيام ، ومن صلي العشاء الآخرة ،
و
صلي الغداة في جماعة ، فقد
صلي بالليل والناس نيام ) .



سئل رسول الله " صلي الله عليه وسلم " قال
تعالى: (وَمَسَاكِنَ طَيّبَةً فِي جَنّاتِ عَدْنٍ) [سورة: التوبة - الأية: 72]


فقال : ( قصور من لؤلؤ في كل
قصر
سبعون داراً من ياقوت
أحمر
،في كل دار سبعون بيتاً من زمرد
أخضر
، في كل بيت سرير ، علي
كل سرير
سبعون فراشاً من كل
لون
علي كل فراش
زوجة
من الحور العين ، في كل بيت سبعون
مائدة ،
علي كل مائدة سبعون لوناً من الطعام ، في كل
بيت سبعون
وصيفة ، ويعطي المؤمن في
كل غداة – يعني من القوة – ما يأتي علي ذلك أجمع ) .



_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء أغسطس 31, 2011 2:26 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الثلاثاء يونيو 21, 2011 8:00 pm



تم
وبعد أن أنتهى " نور " من الحديث عن جنات الرحمن وصفه الجنة وزاد بالقول وأخبر " عروس البحور " عن صفات " عباد الله المخلصين وقرأ مع أصابها من سعادة وشوق ولهفه لما استمعت إليه
إذا بخيوط الشمس تنسحب بهدوء وهوادة معلنتا الرحيل إلى مكان أخر " وهنا تصمت " عروس البحور" قليلا وهى تتأمل جمال الشفق وألوانه ليعلن تأهب المكان لأستقبال القمر
وبينما وهى على تلك الحالة توجه حديثها إلى " نور " قائله مع أعظ السمش والقمر جل من خلقهما وجعل مولدهما
فى السماء الدنيا من رحم الآخر
فهل لك يا " نور " أ تحدثنى عن هما وتخبرنى هل هناك ظلمات ونور غير ظلمة الليل ونور النهار

فبدأ " نور " الحديث قائلا : ومرتلا آيات من القرآن الكريم

قال تعالى: (اللّهُ نُورُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزّجَاجَةُ كَأَنّهَا كَوْكَبٌ دُرّيّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لاّ شَرْقِيّةٍ وَلاَ غَرْبِيّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيَءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نّورٌ عَلَىَ نُورٍ يَهْدِي اللّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَآءُ وَيَضْرِبُ اللّهُ الأمْثَالَ لِلنّاسِ وَاللّهُ بِكُلّ شَيْءٍ عَلَيِمٌ) [سورة: النور - الأية: 35]

عن ابن عباس ( اللّهُ نُورُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ) يقول هادى أهل السموات والأرض ، وعن ابن عباس ايضاً يدبر الأمر فيهما جومهما وسمشهما وقمرهما ، فبدأ بنور نفسه ، ثم ذكر نور المؤمن ( مَثَلُ نُورِهِ ) فى هذا الضمير قولان أحدهما أنه عائد إلى اللع عز وجل والثانى أنه عائد إلى المؤمن ، تقديره : مثل نور المؤمن الذى فى قلبه كمشكاة ، فشبه قلب المؤمن وما هو مفطور عليه من الهدى ، وما يتلقاه من القرآن المطابق لما هو مفطور عليه . كَمِشْكَاةٍ هو موضع الفتيلة من القنديل فِيهَا مِصْبَاحٌ ) وهو الزبالة التى تضئ ، أو المشكاة كوة فى البيت ، والمصباح هو النور الذى فى الزبالة ( الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ) أى هذا الضوء مشرق فى زجاجة صافية ( الزّجَاجَةُ كَأَنّهَا كَوْكَبٌ دُرّيّ ) أى كأنها كوكب من در . يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مّبَارَكَةٍ ) أى يستمد من زيت شجرة مباركة ( زَيْتُونَةٍ ) بدل أو عطف بيان ( لاّ شَرْقِيّةٍ وَلاَ غَرْبِيّةٍ ) أى ليست فى شرق بقعتها فلا تصل إليها الشمس من أول النهار ، ولا فى غربها فيقلص عنها الفئ قبل الغروب بل هى فى مكان وسط ، تعصرها السمش من أول النهار إلى آخره ، فيجئ زيتها صافيا معتدلا مشرقاً ( يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيَءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ) يعنى كضوء إشراق الزيت ( نّورٌ عَلَىَ نُورٍ ) يعنى نور النار ونور الزيت أو هو ايمان العبد وعمله ، وقال ابى بن كعب :
نّورٌ عَلَىَ نُورٍ ) فهو يتقلب فى خمسة من النور ، فكلامه نور ، وعمله نور ، ومدخله نور ، ومخرجه نور ، ومصيره إلى نور يوم القيامة إلى الجنة . يَهْدِي اللّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَآءُ ) أى يرشد الله إلى هدايته من يختار ( وَيَضْرِبُ اللّهُ الأمْثَالَ لِلنّاسِ وَاللّهُ بِكُلّ شَيْءٍ عَلَيِمٌ) ) أى هو أعلم بمن يستحق الهداية ممن يستحق الاضلال .

- قال تعالى : (إِنّ فِي
خَلْقِ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلاَفِ الْلّيْلِ وَالنّهَارِ لاَيَاتٍ
لاُوْلِي الألْبَابِ) ) [سورة: آل عمران – الأية 190:
(إِنّ فِي

خَلْقِ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ) أى هذه فى أرتفاعها وإتساعها ، وهذه فى انخفاضها وكثافتها واتضاعها ، وما فيهما من الايات المشاهدة العظيمة من كواكب سيارات ، وثوابت وبحار ، وجبال وقفار، وأشجار ونبات ، وزروع وثمار ، وحيوان ومعادن ، ومنافع مختلفة الألوان ، والطعوم ، والروائح ، والخواص ( وَاخْتِلاَفِ الْلّيْلِ وَالنّهَارِ ) أى تعاقبهما وتعارضهما الطول والقصر ، فتارة يطول هذا ويقصر هذا ثم يتعدلان ، ثم يأخذ هذا من هذا فيطول الذى كان قصيرا ، ويقصر الذى كان طويلاً ، وكل ذلك تقدير العزيز العليم ، ولهذا قال تعالى : لاَيَاتٍ
لاُوْلِي الألْبَابِ ) أى العقول التامة الزكية التى تدرك الأشياء بحقيقتها على جلياتها ، وليسوا كالصم البكم الذين لا يعقلون ، الذين قال الله فيهم : ( وكأين من آية فى السوات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون )



- قال تعالى : (الْحَمْدُ للّهِ الّذِي خَلَقَ
السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ وَجَعَلَ الظّلُمَاتِ وَالنّور)[سورة: الأنعام - الأية: 1]
.

يقول تعالى مادحا نفسه الكرينة ، وحامدا لها على خلقه السماوات والأرض قراراً لعبادة ن وجعل الظلمات والنور منفعة لعباده فى ليلهم ونهارهم ، فجمع لفظ الظلمات ، ووحد لفظ النور لكونه أشرف ، كقوله : ( عن اليمين والشمائل ) وقوله : وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق عن سبيله ) ثم قال ( الذين كفروا بربهم بعدلون ) أى ومع هذا كله كفر بعض عباده ، وجعلوا له شريكاً وعدلاً ، واتخذوا له صاحبة وولداً . تعالى الله عن ذلك هلواً كبيراً




- قال تعالى: (هُوَ الّذِي جَعَلَ الشّمْسَ ضِيَآءً وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْعَدَدَ السّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاّ بِالْحَقّ يُفَصّلُ الاَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) [سورة: يونس - الأية: 5



يخبر تعالى عما خلق من الأيات الدالة على كمال قدرته وعظيم سلطانه ، وأنه جعل الشعاع الصادر عن جرم الشمس ضياء ، وجعل شعاع القمر نوراً ، هذا فن ، وهذا فن أخر ، ففاوت بينهما ، وجعل سلطان الشمس بالنهار ، وسلطان القمر بالليل ، وقدر القمر منازل ، فأول ما يبدو صغيرا ، ثم يتزايد نوره وجرمه حتى يستوثق ، ويكمل إبدارة ، ثم يشرع فى النقص حتى يرجع إلى حالته الأولى فى تمام فى شهر كقوله تعالى : (وَالْقَمَرَ قَدّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتّىَ عَادَ كَالعُرجُونِ الْقَدِيمِ) [سورة: يس - الأية: 39]

قال تعالى: (لاَ الشّمْسُ يَنبَغِي لَهَآ أَن تدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ الْلّيْلُ سَابِقُ النّهَارِ وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [سورة: يس - الأية: 40]




وقوله تعالى : (وَالشّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً) [سورة: الأنعام - الأية: 96]وقوله فى هذه الاية الكريمة ( قدره ) أى القمر قال تعالى: (هُوَ الّذِي جَعَلَ الشّمْسَ ضِيَآءً وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السّنِينَ وَالْحِسَابَ) [سورة: يونس - الأية: 5] فالبشمس تعرف الأيام ، وبسير القمر تعرف الشهور والاعوام ( ما خلق الله ذالك الا بالحق ) أى لم يخلقه عبثاً ، بل له حكمة عظيمة فى ذلك وحجة بالغة كقوله تعالى : ( وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما باطلاً ذلك ظن اللذين كفروا فويل للذين كفروا من النار ) ( نفصل الآيات ) أى نبين الحجج والأدلة ( لقوم يعلمون ) .


-
قال تعالى: (إِنّ رَبّكُمُ اللّهُ الّذِي خَلَقَ السَمَاوَاتِ وَالأرْضَ فِي سِتّةِ أَيّامٍ ثُمّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي الْلّيْلَ النّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنّجُومَ مُسَخّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبّ الْعَالَمِينَ) [سورة: الأعراف - الأية: 54


بخبر الله تعالى أنه خلق العالم سماواته وأرضه ، وما بين ذلك فى ستة أيام كما أخبر بذلك فى غير ما آية من القرأن ، والسته أيام هى الأحد والاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس والجمعة ، وفيه اجتمع الخلق كله ، وفيه خلق آدم " عليه السلام ، فأما البسبت فلم يقع فيه خلق ، لانه اليوم السابع ، ومنه السبت ، وهو القطع ثُمّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ) فللناس فى هذا المقام مقالات كثيرة جدا ، وإنما نسلك فى هذا المقام مذهب السلف الصالح ، وهو إمرارها كما جاءت من غير تكييف ولا تشبيه ، ولا تعطيل ، والظاهر المتبادر إلى أذهان المشبهين منفى عن الله ، فإن الله لا يشبهه شئ من خلقه ( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير ومن شبه الله بخلقه كفر ، ومن جحد ما وصف الله به نفسه فقد كفر ، وليس فيما وصف الله بع نفسه تشبيه فمن أثبت لله تعالى ما ورد ت به الآيات الصريحة ، والأخبار الصحيحة على الوجه الذى يليق بجلال الله ، ونفى عن الله تعالى النقائص فقد سلك سبل الهدى ، وقوله يُغْشِي الْلّيْلَ النّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً ) أى يذهب ظلام هذا بضياء هذا ، وضياء هذا بظلام هذا ، وكل منهما يطلب الآخر طلباً حثيثاً ، أى سريعاً لا يتأخر عنه ، بل إذا ذهب هذا جاء هذا وعكسه ، كقوله ( وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون ) . والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم ) . ( والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم ) لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل فى فلك يسبحون ) فقوله ( ولا الليل سابق النهار ) أى لا يفوته بوقت يتأخر عنه بل هو فى أثره بلا واسطة بينهما ، ولهذا قال ( يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنّجُومَ مُسَخّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ) أى الجميع تحت قهره وتسخيره ، ولهذا قال : (أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأمْرُ ) أى له الملك والتصرف (تَبَارَكَ اللّهُ رَبّ الْعَالَمِينَ) وفى الدعاء المأثور عن أبى الدرداء وروى مرفوعاً " اللهم لك الملك كله ، ولك الحمد كله ، وإليك يرجع الأمر كله ، أسألك من الخير كله ، وأعوذ بك من الشر كله .



قال تعالى: (لاَ الشّمْسُ يَنبَغِي لَهَآ أَن تدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ الْلّيْلُ
سَابِقُ النّهَارِ وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [سورة: يس - الأية: 40] لكل من

السمش والقمر ، والليل ، والنهار ، وقت قدره الله له لا يتعداه، فلا يمكن للسمش أن
تلحق القمر فتمحو نوره ، أو تغير مجراه ، ولا يمكن لليل أن يسبق النهار ، فيدخل
عليه قبل انقضاء وقته ، وكل السمش والقمر والكواكب فى فلك يجرون .









_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت سبتمبر 03, 2011 11:54 am عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الأربعاء يونيو 22, 2011 9:33 pm


















_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة يوليو 29, 2011 4:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الخميس يونيو 23, 2011 7:34 pm

تم

وبعد أن اسدل القمر ستائرة وتراقص الكون على ثناه وتشبعت " عروس البحور " من كلمات " نور " وما أفاض من تجليات نورانية

أمتدت عبر الأفاق

أحس " نور " وعروس البحور " بشئ يسرى بين الاوصال فأخبر كل منهما الأخر بما اعتراه

فقالت " عروس البحور " كم أنا جوعى فهل لنا ببعض الطعام فلبى " نور " مراد " عروس البحور " وقال : هل تعلمين أن لنا أيام نمتنع فيها طواعية وتقرباً إلى الله وأقتداء برسوله الكريم ، بل هناك شهر زادة الله فضلاً وتكريماً وخصه بالصيام بل جعل فيه ليلة . العبادة فيها خير من ألف شهر "

فقالت " عروس البحور " هل لك أن تخبرنى فى تلك الأيام وأن تحدثنى عن هذا الشهر الكريم ولا تنس أن تزيدنى علما بتلك الليلة العظيمة

رد " نور " مجيباً وسوف أزيدك أيضا بشهور أخرى خصة بتشريف وتكريم بعضها خصها الله له يجزى فيها من يشاء كما يشاء

فستمعى جيدا لما أقول

فقال " عروس البحور " سمعا وطاعة وأحترما لكل قولا وكلمة تخبرنى أياها

فبدأ " نور " الحديث بحمد الله والصلاة على حيبية محمد خير الورا وتلى قول الله تعالى :

قال تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الّذِيَ أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لّلنّاسِ وَبَيّنَاتٍ مّنَ الْهُدَىَ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَىَ سَفَرٍ فَعِدّةٌ مّنْ أَيّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدّةَ وَلِتُكَبّرُواْ اللّهَ عَلَىَ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلّكُمْ تَشْكُرُونَ) [سورة: البقرة - الأية: 185]

قال تعالى: (إِنّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ *لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مّنْ أَلْفِ شَهْرٍ *
تَنَزّلُ الْمَلاَئِكَةُ وَالرّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبّهِم مّن كُلّ أَمْرٍ *سَلاَمٌ هِيَ حَتّىَ مَطْلَعِ الْفَجْرِ) [سورة: القدر - الأية 1: 5

..........

......
في فضائل رجب


رجب مشتق من الترجيب وهو التعظيم : ويقال له : الأصب ، لأن الرجمة تصب فيه علي التائبين ، وتفيض أنوار القبول علي العالمين . ويقال له : الأصم لأنه لم يسمع فيه حس القتال .



وقيل : رجب اسم نهر في الجنة ماؤه أشد بياضاً من اللبن وأحلي من العسل وأبرد من الثلج ، لا يشرب منه إلا من صام شهر رجب .



قال عليه السلام : ( رجب شهر الله ، وشعبان شهري ، ورمضان شهر أمتي ) .



وقال أهل الإشارة : رجب ثلاثة أحرف راء وجيم وباء، فالراء رحمة الله والجيم جرم العبد وجنايته ، والباء بر الله ، كأن الله تعالي يقول : اجعل جرم عبدي بين رحمتي وبري .



وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم "Sad من صام السابع والعشرين من رجب كتب له صيام ستين شهراً ) هو أول يوم نزل فيه جبريل علي النبي " صلي الله عليه وسلم " بالرسالة وفيه أسري به " صلي الله عليه وسلم " .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( ألا إن رجباً شهر الله الأصم ، فمن صام من رجب يوماً إيماناً واحتساباً ، استوجب رضوان الله الأكبر )



قيل : زين الله الشهور بأربعة : ذي القعدة ، وذي الحجة ، والمحرم ورجب فذلك قوله تعالي : ( منها أربعة حرم ) قال تعالى: (إِنّ عِدّةَ الشّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السّمَاوَات وَالأرْضَ مِنْهَآ أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدّينُ الْقَيّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفّةً وَاعْلَمُوَاْ أَنّ اللّهَ مَعَ الْمُتّقِينَ) [سورة: التوبة - الأية: 36) فالأشهر الحرم ثلاثة سرد ، وواحد فرد ، وهو شهر رجب .



وروى : إذا كان ثلث الليل من أول جمعة من رجب لا يبقي ملك إلا ويستغفر لصوام رجب .



وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( من صام ثلاثة أيام من شهر حرام كتب له ثواب عبادة تسعمائة سنة ) وقال أنس رضي الله عنه : صمت أذناي إن لم اكن سمعته من رسول الله " صلي الله عليه وسلم " .



روى الديلمي عن عائشة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله " صلي الله عليه وسلم " يقول : ( يسح الله الخبر في أربع ليال سحاً : ليلة الأضحي ، وليلة الفطر ، وليلة النصف من شعبان ، وأول ليلة من رجب ) .



وروى الديلمي أيضاً بسنده عن ابي إمامة عن رسول الله " صلي الله عليه وسلم " قال : ( خمس ليال لا ترد فيها دعوة : أول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان ، وليلة الجمعة ، وليلتا العيدين )


..........


فضل شعبان المبارك


سمي شعبان لأنه يتشعب منه خير كثير ، مشتق من الشعب بكسر الشين وهو طريق الجبل فهو طريق الخير .



وروى عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : كان رسول الله " صلي الله عليه وسلم " يقول : إذا دخل شعبان فطهروا أنفسكم ، وأحسنوا نيتكم فيه ) .



وفي النسائي من حديث أسامة رضي الله عنه قلت : يا رسول الله ، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان . قال : ( ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال لرب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم )

قيل : إن للملائكة في السماء ليلتي عيد كما أن للمسلمين في الأرض يومي عيد ، فعيد الملائكة ليلة البراءة ، وهي ليلة النصف من شعبان ، وليلة القدر وعيد المؤمنين يوم الفطر ، ويوم الأضحي ، فلذا سميت ليلة النصف من شعبان ليلة عيد الملائكة .



وذكر السبكي في تفسيره : أنها تكفر ذنوب السنة ، وليلة الجمعة تكفر ذنوب الأسبوع ، وليلة القدر تكفر ذنوب العمر ، أي إحياء هذه الليالي سبب لتكفير الذنوب .



وتسمي ليلة التكفير أيضاً لذلك ، وليلة الحياة لما روى المنذرىمرفوعاً : (من أحيا ليلتي العيد ، وليلة النصف من شعبان ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ) .



وتسمي ليلة الشفاعة لما روى أنه " صلي الله عليه وسلم " سأل الله تعالي ليلة الثالث عشر الشفاعة في أمته ، فأعطاه الثلث ، وسأله ليلة الرابع عشر فأعطاع الثلاثين ، وسأله ليلة الخامس عشر ، فأعطاه الجميع إلا من شرد علي الله شراد البعير ، يعني من فر من الله وتباعد منه بالإصرار علي المعصية .



وتسمي ليلة المغفرة أيضاً لما روى الإمام أحمد أن رسول الله " صلي الله عليه وسلم " قال : ( إن الله ليطلع ليلة النصف من شعبان إلي عباده فيغفر لأهل الأرض إلا رجلين : مشرك ومشاحن ) .



وتسمي ليلة العتق ، لما روى ابن اسحق عن أنس بن مالك قال : بعثني رسول الله " صلي الله عليه وسلم " إلي منزل عائشة رضي الله عنها في حاجة ، فقلت لها : أسرعي ، فإني تركت النبي" صلي الله عليه وسلم " يحدثهم عن ليلة النصف من شعبان . فقالت : يا أنيس ، اجلس حتى أحدثك بحديث ليلة النصف من شعبان . تلك الليلة كانت ليلتي من رسول الله " صلي الله عليه وسلم " فجاء ودخل معي في نحافي ، فانتبهت من الليل فلم أجده ، فقلت : لعله ذهب إلي جاريته القبطية .



فخرجت فمررت في المسجد ، فوقعت رجلي عليه ، وهو يقول : ( سجد لك سوادي وخيالي ، وآمن بك فؤادي ، وهذه يدي وما جنيت بها علي نفسي : يا عظيماً يرجي لكل عظيم ، اغفر الذنب العظيم ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره ، وشق سمعه وبصره ) . ثم رفع رأسه فقال : ( اللهم ، ارزقني قلباً تقياً نقياً من الشرك ، برياً ، ولا كافراً ، ولا شقياًً ) .



ثم عاد ساجداً فسمعته يقول : ( أعوذ برضاك من سخطك ، وبعفوك من عقوبتك ، وبك منك ، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت علي نفسك ،أقول كما قال أخي داود : اعفر وجهي في التراب لسيدي ، وحق لوجه سيدي أن يعفر ) ثم رفع رأسه فقلت : بأبي أنت وأمي ، أنت في واد وأنا فى واد فقال : ( يا حميراء ، أما تعلمين أن هذه الليلة ليلة النصف من شعبان ؟ إن الله عز وجل في هذه الليلة عتقاء من النار بعدد شعر غنم بني كلب ، إلا ستة : لا مدم خمر ، ولا عاق لوالديه ، ولا مصر علي زنا ، ولا مصارم ، ولا مضرب ، ولا قتات ) وفي رواية : ( مصور بدل مضرب ) .



وتسمي ليلة القسمة والتقدير ، لما روي عطاء بن يسار : إذا كانت ليلة النصف من شعبان نسخ لملك الموت كل من يموت من شعبان إلي شعبان وإن العبد ليغرس الغرس ، وينكح الأزواج ، ويبني البنيان ، وإن اسمه قد نسخ في الموتي ، وما ينتظر به ملك الموت إلا أن يؤمر به فيقبضه .



_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد سبتمبر 04, 2011 10:01 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الخميس يونيو 23, 2011 7:50 pm


تم
......



في فضل رمضان المعظم
قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلّكُمْ تَتّقُونَ) [سورة: البقرة - الأية: 183]




قال البغوي : والصحيح أن رمضان إسم للشهر من الرمضاء ، وهي الحجارة المحماة ، لأنهم كانوا يصومون في الحر الشديد ، لأن العرب لما أرادت أن تضع أسماء للشهور وافق أن الشهر المذكور كان في شدة الحر



وقيل : سمي بذلك لأنه يرمض الذنوب أي يحرقها .



وفرض في السنة الثانية من الهجرة .



وورد في فضله أحاديث كثيرة منها : قوله " صلي الله عليه وسلم " ( إذا كان أول ليلة من رمضان فتحت أبواب الجنان كلها ، فلا يغلق منها باب في الشهر كله ، وأمر الله تعالي منادياً ينادي : يا طالب الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ثم يقول : هل من مستغفر فيغفر له ؟ هل من سائل فيعطي له سؤله ؟ هل من تائب فيتاب عليه ؟ فلم يزل كذلك إلي إنفجار الصبح ، ولله كل ليلة عند الفطر ألف ألف عتيق من النار ، قد استوجبوا العذاب ) .



وعن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال : خطبنا رسول الله " صلي الله عليه وسلم " في آخر يوم من شعبان فقال : ( أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم ، فيه ليلة القدر خير من ألف شهر ، جعل الله صيامه فريضة . وقيام ليلة تطوعاً ، من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدي فريضة فيما سواه . ومن أدي فريضة كان كمن أدي سبعين فريضة فيما سواه ، وهو شهر الصبر ، والصبر ثوابه الجنة ، وهو شهر المواساة ، وهو شهر يزداد في رزق المؤمن ، من فطر فيه صائماً كان له عتق رقبة ومغفرة لذنوبه ) .



قلنا : يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر به الصائم ؟ قال : ( يعطي الله هذا الثواب من يفطر صائماً علي مذقة لبن ، وشربة ماء ، أو تمرة ، ومن أشبع صائماً كان له مغفرة لذنوبه وسقاه ربه من حوضي شربة لا يظمأ بعدها أبداً ، وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء ، وهو شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق من النار ، ومن خفف عن مملوكه فيه أعتقه الله من النار . فاستكثروا فيه اربع خصال : خصلتين ترضون بهما ربكم ، وخصلتين لا غني لكم عنهما ، أما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم : فشهادة ألا إله إلا الله ، وتستغفرونه ، وأما الخصلتان اللتان لا غني لكم عنهما : تسألون ربكم الجنة ، وتتعوذون به من النار ) .



ومنها قوله " صلي الله عليه وسلم " : ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ) .



وقوله " صلي الله عليه وسلم " بقول الله تعالي : ( كل عمل ابن آدم له إلا الصوم ، فإنه لي وأنا أجزى به ) . وناهيك بعبادة أضافها الباري تبارك وتعالي لنفسه.




ومنها قوله " صلي الله عليه وسلم " : ( أعطيت أمتي خمس خصال فى شهر رمضان لم تعطهن أمة قبلها : خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا ، تصفد فيه مردة الشياطين ، ويزين الله تعالي كل يوم الجنة ويقول : يوشك عبادي الصالحون أن يكف عنهم السوء والأذي ، ويغفر لهم في آخر ليلة منه ) قيل يا رسول الله اهي ليلة القدر ؟ قال لا ولكن العامل يوفي أجره إذا قضي عمله ) .
.......
دعاء النصف الأخر من رمضان خصوصاً فى العشرة الأخير


بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد الله رب العالمين , اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( يا حى يا قيوم , يا ذا الجلال والإكرام , اللهم تقبل منا صيام شهر رمضان على ما كان فيه من تساهلنا , وإلا بفضلك تفضل علينا , اللهم أجعله كفارة لما سبق من ذنوبنا , وعصمة فيما بقى من أعمارنا , وارزقنا أعمالاً صالحة ترضى بها عنا يا ذا الجلال والإكرام .

اللهم اجعلنا فيه من المقبولين , ولا تجعلنا فيه من المردودين , ولا من المغضوب عليهم ولا من الضالين , اللهم تقبل منا , وأعده علينا أعواماً بعد اعوام ,وسنين بعد سنين , مجتمعين غير متفرقين , راضين غير ساخطين , مغفوراً لنا غير مذنبين , ربنا تقبل منا إنك حميد مجيد .

اللهم تقبل منا أعمالنا على ما كان فيه من ضعفنا وتقصيرنا اللهم وأشركنا فى دعاء الصالحين , وأجعل لنا فى دعائهم حظاً ونصيباً برحمتك يا أرحم الراحمين

......
فضل ليلة القدر


قال تعالى: (إِنّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ
الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ *لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ
مّنْ أَلْفِ شَهْرٍ *

تَنَزّلُ الْمَلاَئِكَةُ وَالرّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبّهِم مّن
كُلّ أَمْرٍ *سَلاَمٌ هِيَ حَتّىَ مَطْلَعِ الْفَجْرِ) [سورة: القدر - الأية 1:
5



روى عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ذكر لرسول الله " صلي الله عليه وسلم " رجل من بني إسرائيل حمل السلاح علي عاتقه في سبيل الله ألف شهر ، فعجب رسول الله " صلي الله عليه وسلم " لذلك ، وتمني ذلك لأمته فقال : ( يا رب جعلت أمتي أقصر الأمم أعماراً وأقلها أعمالاً ) فأعطاه الله تعالي ليلة القدر ، خير من ألف شهر ، مدة حمل الإسرائيلي السلاح في سبيل الله له لأمته إلي يوم القيامة ، فهي من خصائص هذه الأمة



وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " ( إذاكانت ليلة القدر ، نزل جبريل عليه السلام في كبكبة من الملائكة يصلون ويسلمون علي كل عبد قائم أو قاعد يذكر الله تعالي ) .



وقال أبو هريرة رضي الله عنه : الملائكة تنزل ليلة القدر في الأرض أكثر من عدد الحصي ، فتفتح أبواب السماء للتنزل ، كما ورد فتسطع الأنوار ويحصل تجل عظيم وينكشف فيها الملكوت ، والناس في ذلك متفاوتون فمنهم من يكشف له عن ملكوت السموات والأرض ، فتكشف له الحجب عن السموات ، فيشاهد فيها الملائكة علي صورها ، ما بين قائم وقاعدوراكع وساجد وذاكر وشاكر ، ومسبح ومهلل .



ومنهم من يكشف له عن الجنة بما فيها من دورها وقصورها ، وحورها وأنهارها وأشجارها وأثمارها ، ويشاهد عرش الرحمن وهو سقفها ، ويشاهد منزل الأنبياء والأولياءوالشهداء والصديقين ، ويهيم في هذا الملكوت ويتنزه في ذلك الرحموت ، ويشاهد جهنم ، ويشاهد دركاتها ومنازل الكفار إلي غير ذلك ، ومنهم من تنكشف حجبه عن جمال الله فلا يشهد إلا إياه .



وعن عمر ، عنه عليه الصلاة والسلام : ( من أحيا ليلة سبع وعشرين من رمضان إلي الصبح فهو أحب إلي من قيام ليالي شهر رمضان كلها ) فقالت فاطمة : يا أبت ، ما تصنع الضعفاء من الرجال والنساء ممن لا يقدرون علي القيام ؟ قال : ( لا يضعون الوسائد فيتكئون عليها ، ويقعدون ساعة من ساعات تلك الليلة ، ويدعون الله عز وجل إلا كان ذلك أحب إلي من قيام أمتي جميعاً شهر رمضان ) .


وعن عائشة رضي الله عنها قالت : يا رسول الله " صلي الله عليه وسلم " ( من أحيا ليلة القدر وصلي فيها ركعتين ، واستغفر فيها ، غفر الله له وخاض في رحمة الله ، ومسحه جبريل بجناحه ، ومن مسحه جبريل بجناحه دخل الجنة ) .

......


_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد سبتمبر 04, 2011 10:07 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الخميس يونيو 23, 2011 8:29 pm




تم


في فضل
العيد






سمي هذا اليوم الذي هو أول شوال واليوم العاشر من ذي
الحجة عيداً
، لأن المؤمنين عادوا فيهما من طاعة الله
تعالي ، التي هي أداة فريضتي صيام شهر رمضان ، والحج إلي طاعة رسوله " صلي
الله عليه وسلم " التي هي صيام ست من شوال ، والتأهب لزيارته " صلي الله
عليه وسلم " ولتكرار ذلك كل عام ، ولكثرة عوائد الله تعالي فيه بالإحسان ،
ولعود السرور وتعوده .






وأول عيد صلاه رسول الله " صلي الله عليه وسلم
" عيد الفطر في السنة الثانية من الهجرة ، ولم يتركها ، فهي سنة مؤكدة .






وعن أبي هريرة رضي الله عنه : ( زينوا أعيادكم بالتكبير
) .






وقال " صلي الله عليه وسلم " : من قال سبحان
الله وبحمده يوم العيد ثلاثمائة مرة ، وأهداها لأموات المسلمين ، دخل في كل قبر
ألف نور ويجعل الله تعالي في قبره إذا مات ألف نور ) .






وعن وهب بن منبه رضي الله عنه : أن إبليس يرن في كل عيد
فيجتمع إليه الأبالسة فيقولون : يا سيدنا مم غضبك ؟ فيقول : الله تعالي قد غفر
لأمة محمد " صلي الله عليه وسلم " في هذا اليوم ، فعليكم أن تشغلوهم
باللذات والشهوات .






وعن وهب أيضاً : إن الله تعالي خلق الجنة يوم عيد الفطر
، وغرس شجرة طوبي يوم عيد الفطر ، واصطفي جبريل للوحي يوم عيد الفطر ، وتاب علي
سحرة فرعون يوم عيد الفطر .






وقال النبي " صلي الله عليه وسلم " : ( من قام
ليلة العيد محتسباً لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ) .






وروى : إذا كان غداة عيد الفطر ، بعث الله الملائكة
فيهبطون إلي الأرض ويقومون علي أفواه
السكك ، فينادون بصوت يسمعه جميع خلق الله إلا الجن والإنس ، يقولون : يا أمة محمد
، أخرجوا إلي رب كريم ، يعطي العطاء الجزيل ، ويغفر الذنب العظيم .






فإذا برزوا إلي مصلاهم ، قال الله للملائكة : ما جزاء
الأجيرإذا عمل ؟ فيقولون جزاؤه أن يوفي أجره . فيقول الله سبحانه وتعالي : أشهدكم
أني جعلت ثوابهم رضائي ومغفرتي ) .




_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد سبتمبر 04, 2011 10:24 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الخميس يونيو 23, 2011 8:34 pm



تم
فضل عشر ذي الحجة



روي ابن عباس رضي الله تعالي عنهما : أن النبي " صلي الله عليه وسلم " قال : ( ما من أيام العمل فيها أحب إلي الله من هذه الأيام ) – يعني : أيام العشر – قالوا : ولا الجهاد في سبيل الله تعالي ؟ قال : ( ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ) .



وعن عائشة رضي الله عنها : أن شاباً كان صاحب سماع ، وكان إذا هل هلال ذي الحجة أصبح صائماً ، فبلغ ذلك رسول الله " صلي الله عليه وسلم " فدعاه فقال : ( ما يحملك علي صيام هذه الأيام ؟ ) قال : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، إنها ايام المشاعر ، وأيام الحج ، عسى الله أن يشركني في دعائهم .



قال : ( فإن لك بكل يوم تصومه عدل مائة رقبة ، ومائة بدنة ، ومائة فرس يحمل عليها في سبيل الله ، فإذا كان يوم التروية فلك فيها عدل ألف رقبة و ألف بدنة ، و ألف فرس تحمل عليها في سبيل الله ، فإذا كان يوم عرفة فلك فيها عدل الفي رقبة ، وألفي بدنة ، وألفي فرس يحمل عليها في سبيل الله تعالي ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( يعدل صوم عرفة بسنتين ، ويعدل صوم عاشوراء بصوم سنة ) .



وقال أهل التفسير في قوله تعالي : (وَوَاعَدْنَا مُوسَىَ ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ ) ( الأعراف آية 142 ) . إنها العشر الأول من ذي الحجة .



وعن ابن مسعود رضي الله عنه : إن الله اختار من الأيام أربعة ، ومن الشهور أربعة ، ومن النساء أربعة ، وأربعة يسبقون إلي الجنة ، وأربعة اشتاقت إليهم الجنة .



أما الأيام : فأولها : يوم الجمعة فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله تعالي شيئاً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه .



وثانيها : يوم عرفة ، فإذا كان يوم عرفة يباهي الله تعالي ملائكته فيقول : يا ملائكتي ، انظروا إلي عبادي جاؤوا شعثاً غبراً قد أنفقوا الأموال ، وأتعبوا الأبدان ، اشهدوا أني غفرت لهم .



وثالثها : يوم النحر ، فإذا كان يوم النحر وقرب العبد قربانه ، فأول قطرة قطرت من القربان تكون كفارة لكل ذنب عمله العبد .



ورابعها : يوم الفطر، فإذا صاموا شهر رمضان ، وخرجوا إلي عيدهم ، يقول الله تبارك وتعالي لملائكته : إن كل عامل يطلب أجره ، وعبادي صاموا شهرهم ، وخرجوا من عيدهم يطلبون أجرهم ، أشهدكم أني قد غفرت لهم ، وينادي المنادي : يا أمة محمد ارجعوا ، فقد بدلت سيئاتكم حسنات .



وأما الشهور : فرجب الفرد وذو القعدة وذو الحجة ومحرم .



وأما النساء : فمريم بنت عمران ، وخديجة بنت خويلد سابقة النساء العالمين إلي الإيمان بالله ورسوله ، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون ، وفاطمة بنت محمد سيدة نساء الجنة .



وأما السابقون : فلكل قوم سابق ، فسيدنا محمد " صلي الله عليه وسلم " سابق العرب ، وسلمان سابق الفرس ، وصهيب سابق الروم ، وبلال سابق الحبشة .



وأما الأربعة الذين اشتاقت لهم الجنة : فعلي بن أبي طالب ، وسلمان الفارسي ، وعمار بن ياسر ، والمقداد بن الأسود .



وعنه " صلي الله عليه وسلم " : ( من صام يوم التروية أعطاه الله ثواب صبر أيوب عليه السلام علي بلائه ، ومن صام يوم عرفة أعطاه الله ثواباً مثل ثواب عيسي عليه السلام ) .



وعن النبي " صلي الله عليه وسلم " : ( إذا كان يوم عرفة نشر الله رحمته ، فليس من يوم أكثر عتقاً منه ، ومن سأل الله يوم عرفة حاجة من حوائج الدنيا والآخرة ، قضاها له ، وصوم عرفة يكفر سنة ماضية ، وسنة مستقبلة ) .



والحكمة في ذلك – والله أعلم – أنه بين عيدين ، وهما يوما سرور للمؤمنين ولا سرور أعظم من غفران ذنوبهم ، ويوم عاشوراء بعد العيدين فهو كفارة سنة واحدة ، ولأنه لموسي عليه السلام ، ويوم عرفة لنبينا " صلي الله عليه وسلم " ، وكرامته تتضاعف علي غيره " صلي الله عليه وسلم " .


_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد سبتمبر 04, 2011 10:23 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   الخميس يونيو 23, 2011 8:36 pm




تم

فضل
عاشوراء



عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قدم النبي " صلي
الله عليه وسلم " المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء ، فسألهم عن ذلك
فقالوا : إن هذا اليوم أظهر الله موسى وبني إسرائيل علي قوم فرعون ، فنحن نصومه
تعظيماً له ، فقال النبي " صلي الله عليه وسلم " : ( نحن أولي بموسى
منكم ) فأمر بصومه .






وقد ورد في فضل عاشوراء أثار كثيرة منها : أنه تيب علي
آدم فيه ، و كان خلقه فيه ، وفيه أدخل الجنة ، وفيه خلق العرش والكرسي والسموات
والأرض والشمس والقمر والنجوم والجنة ، وولد إبراهيم الخليل فيه ، وكانت نجاته من
النار ، وكذلك نجاة موسى ومن معه ، وإغراق فرعون ومن معه فيه ، وفيه ولد عيسى ،
وفيه رفع إلي السماء ، وفيه رفع إدريس مكاناً علياً ، وفيه استوت سفينة نوح علي
الجودي ، وأعطي فيه سليمان الملك العظيم ، وأخرج يونس من بطن الحوت ، ورد بصر
يعقوب عليه ، وأخرج يوسف من الجب ، وكشف ضر أيوب ، وأول مطر نزل من السماء إلي
الأرض في يوم عاشوراء .



وكان صومه معروفاً بين الأمم حتى قيل : إنه فرض قبل
رمضان ثم نسخ به ، وصامه " صلى الله عليه وسلم " قبل الهجرة ، ولما دخل
المدينة أكد طلبه حتى قال " صلى الله عليه وسلم " فى آخر عمره الشريف :
إن عشت إلى قابل لأصومن التاسع والعاشر فانتقل الى الرفيق الأعلى من عامه ، ولم
يصم غير العاشر ، لكنه رغب فيه وفى صوم التاسع والحادى
عشر بقول "
صلى الله عليه وسلم " ( صوموا قبله يوماً وبعده يوماً وخالفوا سنة اليهود )
أى : حيث أفردوه بالصوم .





_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد سبتمبر 04, 2011 10:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت أغسطس 20, 2011 10:41 am




























_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 9:56 am

السلام عليكم 2012


الحلقة الأولى


كل عام وأنتم بخير

رمضان كريم

والأن نعود إلى ألف ليلة وليلة


سألت " عروس البحور " " نور " حدثنى عن شهر رمضان

قال " نور " لعروس البحور "

أن فضل هذا الشهر عظيم

سأحدثك عنه









في فضل رمضان المعظم





قال الله تعالي : ( يا أيها الذين ءامنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذيتن من قبلكم لعلكم تتقون ) ( البقرة آية 183 ) .



قال البغوي : والصحيح أن رمضان إسم للشهر من الرمضاء ، وهي الحجارة المحماة ، لأنهم كانوا يصومون في الحر الشديد ، لأن العرب لما أرادت أن تضع أسماء للشهور وافق أن الشهر المذكور كان في شدة الحر



وقيل : سمي بذلك لأنه يرمض الذنوب أي يحرقها .



وفرض في السنة الثانية من الهجرة .



وورد في فضله أحاديث كثيرة منها : قوله " صلي الله عليه وسلم " ( إذا كان أول ليلة من رمضان فتحت أبواب الجنان كلها ، فلا يغلق منها باب في الشهر كله ، وأمر الله تعالي منادياً ينادي : يا طالب الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ثم يقول : هل من مستغفر فيغفر له ؟ هل من سائل فيعطي له سؤله ؟ هل من تائب فيتاب عليه ؟ فلم يزل كذلك إلي إنفجار الصبح ، ولله كل ليلة عند الفطر ألف ألف عتيق من النار ، قد استوجبوا العذاب ) .



وعن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال : خطبنا رسول الله " صلي الله عليه وسلم " في آخر يوم من شعبان فقال : ( أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم ، فيه ليلة القدر خير من ألف شهر ، جعل الله صيامه فريضة . وقيام ليلة تطوعاً ، من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدي فريضة فيما سواه . ومن أدي فريضة كان كم أدي سبعين فريضة فيما سواه ، وهو شهر الصبر ، والصبر ثوابه الجنة ، وهو شهر المواساة ، وهو شهر يزداد في رزق المؤمن ، من فطر فيه صائماً كان له عتق رقبة ومغفرة لذنوبه ) .



قلنا : يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر به الصائم ؟ قال : ( يعطي الله هذا الثواب من يفطر صائماً علي مذقة لبن ، وشربة ماء ، أو تمرة ، ومن أشبع صائماً كان له مغفرة لذنوبه وسقاه ربه من حوضي شربة لا يظمأ بعدها أبداً ، وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء ، وهو شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق من النار ، ومن خفف عن مملوكه فيه أعتقه الله من النار . فاستكثروا فيه اربع خصال : خصلتين ترضون بهما ربكم ، وخصلتين لا غني لكم عنهما ، أما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم : فشهادة ألا إله إلا الله ، وتستغفرونه ، وأما الخصلتان اللتان لا غني لكم عنهما : تسألون ربكم الجنة ، وتتعوذون به من النار ) .



ومنها قوله " صلي الله عليه وسلم " : ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ) .



وقوله " صلي الله عليه وسلم " بقول الله تعالي : ( كل عمل ابن آدم له إلا الصوم ، فإنه لي وأنا لا أجزى به ) . وناهيك بعبادة أضافها الباري تبارك وتعالي لنفسه.





ومنها قوله " صلي الله عليه وسلم " : ( أعطيت أمتي خمس خصال فس شهر رمضان لم تعطهن أمة قبلها : خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا ، تصفد فيه مردة الشياطين ، ويزين الله تعالي كل يوم الجنة ويقول : يوشك عبادي الصالحون أن يكف عنهم السوء والأذي ، ويغفر لهم في آخر ليلة منه ) قيل يا رسول الله اهي ليلة القدر ؟ قال لا ولكن العامل يوفي أجره إذا قضي عمله ) .



قالت : " عروس البحور " لنور "



صدقت فيما رويت

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 10:33 am

السلام عليكم

الحلقة الثانية



ثم سألت " عروس البحور " نور " أيضا عن فضل ليلة القدر

فقال نور

أن فضل ليلة القدر عظيم




فضل ليلة القدر

روى عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ذكر لرسول الله " صلي الله عليه وسلم " رجل من بني إسرائيل حمل السلاح علي عاتقه في سبيل الله ألف شهر ، فعجب رسول الله " صلي الله عليه وسلم " لذلك ، وتمني ذلك لأمته فقال : ( يا رب جعلت أمتي أقصر الأمم أعماراً وأقلها أعمالاً ) فأعطاه الله تعالي ليلة القدر ، خير من ألف شهر ، مدة حمل الإسرائيلي السلاح في سبيل الله له لأمته إلي يوم القيامة ، فهي من خصائص هذه الأمة



وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " ( إذاكان ليلة القدر ، نزل جبريل عليه السلام في كبكبة من الملائكة يصلون ويسلمون علي كل عبد قائم أو قاعد يذكر الله تعالي ) .



وقال أبو هريرة رضي الله عنه : الملائكة تنزل ليلة القدر في الأرض أكثر من عدد الحصي ، ففتح أبواب السماء للتنزل ، كما ورد فتسطع الأنوار ويحصل تجل عظيم وينكشف فيها الملكوت ، والناس في ذلك متفاوتون ، فمنهم من يكشف له عن ملكوت السموات والأرض ، فتكشف له الحجب عن السموات ، فيشاهد فيها الملائكة علي صورها ، ما بين قائم وقاعد وراكع وساجد وذاكر وشاكر ، ومسبح ومهلل .



ومنهم من يكشف له عن الجنة بما فيها من دورها وقصورها ، وحورها وانهارها وأشجارها وأثمارها ، ويشاهد عرش الرحمن وهو سقفها ، ويشاهد منزل الأنبياء والأولياء والشهداء والصديقين ، ويهيم في هذا الملكوت ، ويتنزه في ذلك الرحموت ، ويشاهد جهنم ، ويشاهد دركاتها ومنازل الكفار إلي غير ذلك ، ومنهم من تنكشف حجبه عن جمال الله فلا يشهد إلا إياه .



وعن عمر ، عنه عليه الصلاة والسلام : ( من أحيا ليلة سبع وعشرين من رمضان إلي الصبح فهو أحب إلي من قيام ليالي شهر رمضان كلها ) فقالت فاطمة : يا أبت ، ما تصنع الضعفاء من الرجال والنساء ممن لا يقدرون علي القيام ؟ قال : ( لا يضعون الوسائد فيتكئون عليها ، ويقعدون ساعة من ساعات تلك الليلة ، ويدعون الله عز وجل إلا كان ذلك أحب إلي من قيام أمتي جميعاً شهر رمضان ) .



وعن عائشة رضي الله عنها قالت : يا رسول الله " صلي الله عليه وسلم " ( من أحيا ليلة القدر وصلي فيها ركعتين ، واستغفر فيها ، غفر الله له ، وخاض في رحمة الله ، ومسحه جبريل بجناحه ، ومن مسحه جبريل بجناحه دخل الجنة ) .


قالت : " عروس البحور " لنور "




[size=21]صدقت فيما رويت

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 10:45 am

السلام عليكم
تم كلمة حق
الحلقة الثالثة


قالت " عروس البحور لنور " حدثنى عن فضل الضيافة للفقراء



فضل ضيافة الفقراء


قال " صلي الله عليه وسلم " : ( لاتكلفوا للضيف فتبغضوه ، فإنه من أبغض الضيف فق أبغض الله ، ومن أبغض الله أبغضه الله ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( لا خير فيمن لا يضيف )

وسألت " عروس البحور " ما الإيمان ؟

قال " نور "

وسئل رسول الله " صلي الله عليه وسلم " ما الإيمان ؟ فقال : ( إطعام الطعام ، وبذل السلام ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( في الكفارات والدرجات : إطعام الطعام والصلاة بالليل ، والناس نيام ) .

وسألت عروس البحور أيضا " نور " عن الحج المبرور ؟

فأجاب " نور " واستفاض ...

وسئل عن الحج المبرور : فقال : ( إطعام الطعام ، وطيب الكلام ) .



وقال أنس رضي الله عنه : ( كل بيت لا يدخله ضيف لا تدخله الملائكة ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( لا تأكل إلا طعام تقي ، ولا يأكل طعامك إلا تقي ) ويقصد الفقراء دون الأغنياء علي الخصوص .



قال " صلي الله عليه وسلم " : ( شر الطعام طعام الوليمة ، يدعي إليها الأغنياء دون الفقراء ) .



قال سفيان : من دعا أحدكم إلي طعام وهو يكره الإجابة عليه فعليه خطيئة ، فإن أجاب المدعو فعليه خطيئتان ؛ لأنه حمله علي الأكل مع كراهة ، ولو علم ذلك لما كان يأكله .



وإطعام التقي إعانة علي الطاعة ، وإطعام الفاسق تقوية علي الفسق .



وقال رجل خياط لابن المبارك : أنا أخيط الثياب السلاطين ، فهل تخاف أن أكون من أعوان الظلمة ؟ قال : لا إنما أعوان الظلمة من بيع منك الخيط والإبرة ، أما أنت فمن الظلمة نفسهم .


قالوا معاً فى وقت واحد

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق


قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء مارس 13, 2013 7:16 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 10:51 am

السلام عليكم

الحلقة الربعة
تم نبيلة


وتقول عروس البحور " لنور " دائما أسمعك تقول هذا الدعاء من القرأن ... فسرلى " نور ...

: ( رَبّنَآ آتِنَا فِي الدّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الاَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النّارِ

التخويف من عذاب جهنم
أخرج البخاري : كان اكثر دعاء النبي " صلي الله عليه وسلم " : ( رَبّنَآ آتِنَا فِي الدّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الاَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النّارِ) ( البقرة آية 201 ) .



وأبو يعلي : أنه " صلي الله عليه وسلم " خطب فقال : ( لا تنسوا العظيمتين : الجنة والنار ) ثم بكي حتى جري وبل دموعه جانبي لحيته ، ثم قال : ( والذي نفسي بيده ، لو تعلمون ما أعلم من أمر الآخرة لمشيتم علي الصعيد ، ولحثيتم علي رؤوسكم التراب ) .



ومسلم : ( يؤتي بأنعم أهل الدنيا من أهل النارفيصبغ في النار صبغة ثم يقال له : يا ابن آدم ، هل رأيت خيراً قط ؟ هل مر بك نعيم قط ؟ فيقول : لا والله يا رب ، ويؤتي بأشد الناس بؤساً في الدنيا من أهل الجنة فيصبغ صبغة في الجنة فيقال له : يا ابن آدم ، هل رايت بؤساً قط ؟ هل مرت بك شدة قط فيقول : ما والله يا رب لا مر بي بؤس قط ، ولا رأيت شدة قط ) .



وروى ابن ماجة : (يرسل البكاء علي اهل النار فيبكون حتى تنقطع الدموع ثم يبكون الدم ، حتى يصير في وجوههم كهيئة الأخدود ، لو أرسلت إليها السفنن لجرت ) .



وأبو يعلي : ( يا أيها الناس أبكوا ، فإن لم تبكوا فتباكوا ، فإن أهل النار يبكون في النار حتى تسيل دموعهم في خدودهم كأنها جداول ، حتى تنقطع الدموع فيسيل – يعني الدم . فتقرح العيون ) .

قالوا معاً فى وقت واحد

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]


_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء مارس 20, 2013 9:14 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 10:55 am

السلام عليكم
تم تم نبيلة
الحلقة الخامسة



فنظرت " عروس البحور " لنور " وقالت ما هو الميزان وما هو الصراط ؟
فأجابها " نور " قائلاً

الميزان والصراط
أخرج أبو داود عن الحسن ، عن عائشة : أنها بكت فقال لها رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ما يبكيك ؟ قالت : ذكرت النار فبكيت ، فهل تذكرون أهليكم يوم القيامة ؟ فقال " صلي الله عليه وسلم " : ( أما في ثلاثة مواطن فلا يذكر أحداً أحداً : عند الميزان حتى يعلم أيخف ميزانه أم يثقل ، وعند تطاير الصحف حتى يعلم أين يقع كتابه في يمينه أو في شماله أو وراء ظهره ، وعند الصراط إذا وضع بين ظهراني جهنم حتى يعلم أيجوز أم لا ) .



والترمذي عن أنس رضي الله عنه قال : سألت رسول الله " صلي الله عليه وسلم " أن يشفع لي يوم القيامة ، قال : ( أنا فاعل إن شاء الله ) قلت : فأين طلبك ؟ قال : أول ما تطلبني علي الصراط ، قلت ، فإن لم ألقك علي الصراط ، قال : ( فاطلبني عند الميزان ) قلت : فإن لم ألقك علي الميزان ؟ قال ( فأطلبني عند الحوض ، فإني لم أخطيء هذه الثلاثة مواطن ) .



وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : يوضع الصراط علي سواء جهنم مثل حد السيف المرهف ، مدحضة مزلة ، عليه كلاليب من نار ، يختطف بها فممسك يهوي فيها ، ومصروع ، ومنهم من يمر كالبرق فلا ينشب ذلك ان ينجو ، ثم كالريح فلا ينشب ذلك أن ينجو ، ثم كجري الفرس ، ثم كسعي الرجل ، ثم كرمل الرجل ، ثم كمشي الرجل ، ثم يكون آخرهم إنساناً رجل قد لوحته النار ، ولقي فيها شراً ثم يدخله الله الجنة بفضله وكرمه ورحمته ، فيقال له : تمن وسل ؟ ، فيقول أي رب ، أتهزأ مني وأنت رب العزة ؟ فيقال له تمن وسل ، حتى إذا انقطعت به الأماني ، قال لك ما سألت ومثله معه ) .



قالوا معاً فى وقت واحد

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]





_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأربعاء مارس 27, 2013 10:34 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 11:10 am

السلام عليكم
تم تم تم
الحلقة السادسة


قالت " عروس البحور " لنور " حدثنى عن وفاة النبى " صلى الله عليه وسلم "
قال " نور "
في وفاة النبي







قال ابن مسعود رضي الله عنه : دخلنا علي رسول الله " صلي الله عليه وسلم " في بيت أمنا عائشة رضي الله عنها حين دنا الفراق ، فنظر إلينا فدمعت عيناه " صلي الله عليه وسلم " ثم قال : ( مرحباً بكم ، حياكم الله ، آواكم الله ، نصركم الله ، أوصيكم بتقوى الله ، وأوصي بكم الله ، إني لكم نزير مبين ، ألا تعلوا علي الله في عباده وعباده ، وقد دنا الأجل ، والمنقلب إلي الله ، وإلي سدرة المنتهي ، وإلي جنة المأوى ، وإلي كأس الأوفي ، فاقرءوا علي أنفسكم وعلي من دخل في دينكم بعدي من السلام ورحمة الله .



وروى أنه " صلي الله عليه وسلم " : قال لجبريل عليه السلام عند موته : ( من لأمتي بعدي ؟ ) فأوحي الله تعالي إلي جبريل : أن بشر حبيبي أني لا أخذله في أمته ، وبشره بأنه أسرع الناس خروجاً من الأرض إذا بعثوا ، وسيدهم إذا جمعوا ، وأن الجنة محرمة علي الأمم حتى تدخلها أمته ، فقال : ( الآن قرت عيني ) .



قالت عائشة رضي الله عنها : فقبض " صلي الله عليه وسلم " في بيتي ، وفي يومي وبين سحري ونحري ، وجمع الله بين ريقي وريقه عند الموت ، فدخل علي أخي عبد الرحمن وبيده سواك ، فجعل ينظر إليه ، فعرفت أنه يعجبه ذلك فقلت له : آخذه لك ؟ فأومأ برأسه أي نعم ، فناولته إياه فأدخله في فيه ، فاشتد عليه ، فقلت : ألينه لك ؟ فأومأ برأسه أي نعم ، فلينته . وكان بين يديه ركوة ماء فجعل يدخل فيها يده ، ويقول : ( لا إله إلا الله إن للموت سكرات ) ثم نصب يده فيقول : ( الرفيق الأعلي ، الرفيق الأعلي ) فقلت : إذا والله لا يختارنا .

وروى ابن مسعود رضي الله عنه النبي " صلي الله عليه وسلم " قال لأبي بكر رضي الله عنه : ( سل يا أبا بكر ) فقال : يا رسول الله دنا الأجل ؟ فقال ( قد دنا الأجل وتدلي ) فقال : ليهنك يا نبي الله ما عند الله فليت شعري عن منقلبنا . فقال : إلي والله سدرة المنتهي ثم إلي جنة المأوى ، والفردوس الأعلي ، والكأس الأوفي ، والرفيق الأعلي ، والحظ والعيش المهنا ) .



فقال : يا نبي الله من يلي غسلك ؟ قال : ( رجل من أهل بيتي ، الأدني فالأدني ) . قال : ففيم نكفنك ؟ قال : ( في ثيابي هذه وفي حلة يمانية وفي بياض مصر ) فقال : كيف الصلاة عليك منا ؟ وبكينا ثم قال : ( مهلاً غفر الله لكم وجزاكم عن نبيكم خيراً ، إذا غسلتموني وكفنتموني فضعوني علي سرير بيتي هذا علي شفير قبري ثم اخرجوا عني ساعة فإن أول من يصلي علي الله عز وجل ( هو الذي يصلي عليكم وملائكته ) ( الأحزاب آية 43 ) ثم يأذن للملائكة في الصلاة علي . فأول من يدخل علي من خلق الله ويصلي علي جبريل ، ثم ميكائيل ، ثم اسرافيل، ثم ملك الموت مع جنود كثيرة ، ثم الملائكة بأجمعها ، صلي الله عليهم أجمعين ثم أنتم فادخلوا علي أفواجاً ، فصلوا علي أفواجاً، زمرة زمرة ، وسلموا تسليماً، ولا تؤذوني بتزكية ولا صيحة ولا رنة ، وليبدأ منكم الإمام ، وأهل بيتي الأدني فالأدني ، ثم زمر النساء ثم زمر الصبيان .



قال فمن يدخلك القبر ؟ قال : ( زمر من أهل بيتي الأدني فالأدني مع ملائكة كثيرة لا ترونهم ، وهم يرونكم ، قوموا فأدوا عني إلي من بعدي ) .



وقالت عائشة رضي الله عنها : فلما كان اليوم الذي مات فيه رسول الله " صلي الله عليه وسلم " رأوا منه خفة في أول النهار ، فتفرق عنه الرجال إلي منازلهم وحوائجهم ، مستبشرين وأخلوا رسول الله " صلي الله عليه وسلم " بالنساء ، فبينما نحن علي ذلك ولمنكن علي مثل حالنا في الرجاء والفرح قبل ذلك ، إذ قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( أخرجن عني هذا الملك يستأذن علي ) فخرج من في البيت غيري ورأسه حجري ، فجلس وتنحيت في جانب البيت ، فناجي الملك طويلاً ، ثم دعاني فأعاد رأسه في حجري ، وقال للنسوة : ( ادخلن ) فقلت : ما هذا بحس جبريل عليه السلام .



فقال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( أجليا عائشة هذا ملك الموت جاءني فقال : إن الله عز وجل أرسلني وأمرني أن لا أدخل عليك إلا بإذن . فإن لم تأذن لي أرجع ، وإن أذنت لي دخلت ، وأمرني أن لا أقبضك حتى تأمرني فماذا أمرك ؟ فقلت : أكفف عني حتى يأتيني جبريل عليه السلام ، فهذه ساعة جبريل ) .



قالت عائشة رضي الله عنها : فاستقبلنا بأمر لم يكن له عندنا جواب ولا رأي فوجمنا ، وكأنما ضربنا بصاخة ما نحير إليه شيئاً ، وما يتكلم أحد من أهل البيت إعظاماً لذلك الأمر ، وهيبة ملأت أجوافنا ، قالت : وجاء جبريل في ساعته ، فسلم فعرفت حسه ، وخرج اهل البيت ، فدخل فقال : إن الله عز وجل يقرئك السلام ويقول : كيف تجدك ؟ وهو أعلمك بالذي تجد منك ، ولكن أراد أن يزيدك كرامة وشرفاً ، وأن يتم كرامتك وشرفك علي وأن تكون سنة في أمتك ، فقال : ( أجدني وجعاً ) فقال : ابشر فإن الله تعالي أراد أن يبلغك ما أعد لك . فقال : ( يا جبريل إن ملك الموت استأذن علي ) وأخبره الخبر فقال جبريل : يا محمد إن ربك اليك مشتاق ، ألم يعلمك الذي يريد بك ؟ لا والله ما استأذن ملك الموت علي أحد قط ، ولا يستأذن عليه ابداً ، ألا إن ربك متم شرفك ، وهو إليك مشتاق .



قال : ( فلا تبرح إذا حتى يجيء ) وأذن للنساء ، فقال : يا فاطمة إدني فأكبت عليه فنجاها ، فرفعت رأسها وعيناها تدمع ، وما تطيق الكلام ، ثم قال : ( ادني مني رأسك ) فأكبت عليه فناجاها فرفعت رأسها وهي تضحك وما تطيق الكلام ، فكان الذي رأيناه منها عجباًً ، فسألناها بعد ذلك فقالت : أخبرني وقال : ( إني ميت اليوم ) فبكيت ، ثم قال ( إني دعوت الله أن يلحقك بي في أول أهلي ، وأن يجعلك معي ) فضحكت ، وأدنت ابنيها منه فشمهما ، قالت وجاء ملك الموت فسلم واستأذن ، فأذن له ، فقال : الملك ما تأمرنا يا محمد ؟ قال : ( الحقني بربي الآن ) . فقال : بلي من يومك هذا ، إما إن ربك إليك مشتاق . ولم يتردد عن أحد تردده عنك ، ولمك ينه عن الدخول علي أحد إلا بإذن غيرك ، ولكن ساعتك أمامك . وخرج .



قالت : وجاء جبريل فقال : السلام عليك يا رسول الله ، هذا آخر ما أنزل فيه إلي الأرض أبداً ، طوى الوحي ، وطويت الدنيا ، وما كان لي في الأرض حاجة غيرك وما لي بها حاجة إلا حضورك ، ثم لزوم موقفي . لا والذي بعث محمداً بالحق ما في البيت أحد يستطيع أن يحير إليه في ذلك الكلمة ، ولا يبعث إلي أحد من رجاله لعظم ما نسمع من حديثه ، ووجدنا وإشفاقنا . قالت : فقمت إلي النبي " صلي الله عليه وسلم " حتى أضع رأسه بين ثديي ، وأمسكت بصدره ، وجعل يغمي عليه حتى يغلب ، وجبهته ترشح رشحاً ما رايته من إنسان قط ، فجعلت أسلت ذلك العرق ، وما وجدت رائحة شيء أطيب منه ، فكنت أقول له إذا أفاق : بأبي أنت وأمي ، ونفسي وأهلي ، ما تلقي جبهتك من الرشح ، فقال : ( يا عائشة إنت نفس المؤمن تخرج بالرشح ، ونفس الكافر تخرج من شدقيه كنفس الحمار ) .



قالت عائشة رضي الله عنها : مات رسول الله " صلي الله عليه وسلم " بين ارتفاع الضحي وانتصاف النهار ، يوم الإثنين .



فكان عمر بن الخطاب فيمن كذب بمكوته ، وعلي فيمن أقعد ، وعثمان فيمن أخرس ، ولم يكن أحد من المسلمين في مثل حال أبي بكر والعباس ، فإن الله عز وجل أيدهما بالتوفيق والسداد ، وإن كان الناس لم يرعووا إلا بقول أبي بكر ، حتى جاء العباس فقال : والله الذي لا إله إلا هو لقد ذاق رسول الله " صلي الله عليه وسلم " الموت ، ولقد قال وهو بين أظهركم :

قال تعالى: (إِنّكَ مَيّتٌ وَإِنّهُمْ مّيّتُونَ، ثُمّ إِنّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبّكُمْ تَخْتَصِمُونَ) ( الزمر آية 30 ، 31 ) .



وفي رواية : إن أبا بكر رضي الله عنه لما بلغه الخبر دخل بيت رسول الله وهو يصلي علي النبي " صلي الله عليه وسلم " وعيناه تهملان وغصصه ترتفع كقصع الجرة ، وهو في ذلك جلد الفعل ويقول بأبي أنت وأمي ، ونفسي وأهلي ، طبت حياً وميتاً ، انقطع لموتك ما لم ينقطع لموت أحد الأنبياء ، فعظمت عن الصفة ، وجللت عن البكاء ، وخصصت حتى صرت مسلاة ، وعممت حتى صرنا فيك سواء ، ولولا أن موتك كان اختياراً منك لجدنا لحزنك ، ولولا أنك أنهيت عن البكاء لأنفدنا عليك ماء العيون ، فأما ما لا نستطيع نفيه عنا فكمد وأذكار ، مجالفان لا يبرحان ، اللهم فأبلغه عنا . أذكرنا يا محمد صلي الله عليك عند ربك ، ولنكن من بالك ، فلولا ما خلفت من السكينة ، لم يقم أحد لما خلفت من الوحشة .

قالوا معاً فى وقت واحد

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]





اللهم أبلغ نبيك عنا واحفظه فينا ، وليكن هذا آخر ما أقدرنا الله عليه ، وجذب قلوبنا إليه ، ليكون لنا برسول الله أسوة حسنة ، ونرجو من الله أن يبدل السيئة بالحسنة ، وأن يلحقنا بنبينا " صلي الله عليه وسلم " علي الإيمان ، إنه أكرم مسؤول ، وأعز مأمول ، والحمد لله رب العالمين .



قالوا معاً فى وقت واحد

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]







_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد أبريل 07, 2013 10:21 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 11:24 am

السلام عليكم
تم كلمة حق
الحلقة السابعه


وتناقشت " عروس البحور مع " نور " حول التوبة
قالت " عروس البحور " لنور " سمعت ( إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يد بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغربها ) .
قالت عروس البحور ... فسر لى نور معنى هذا الكلام
قال نور " لعروس البحور "

بيان في فضل التوبة
والأحاديث في ذلك كثيرة . أخرج أبو مسلم : ( إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يد بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغربها ) . والترمذي وصححه : ( إن من قبل المغرب لباباً مسيرة عرضه أربعون عاماً ، أو سبعون سنة فتحه الله عز وجل للتوبة ، يوم خلق السموات والأرض ، فلا يغلقه حتى تطلع الشمس منه ) .



والطبراني بسند جيد : ( للجنة ثمانية أبواب : سبعة مغلقة ، وباب مفتوح للتوبة ، حتى تطلع الشمس من نحوه ) .



وابن ماجه بسند جيد : ( لو أخطأتم حتى تبلغ خطاياكم السماء ثمتبتم لتاب الله عليكم ) .



والحاكم صححه : ( من سعادة المرء أن يطول عمره ويرزقه الله الإنابة ) .



والترمذي وابن ماجه والحاكم وصححه : ( كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون ) .



قال المنذري : قوله : ( فليعمل ما شاء ) معناه – والله أعلم - : أنه مادام كل أذنب ذنباً استغفر وتاب منه ولم يعد إليه بدليل قوله : ثم أصاب ذنباً آخر فليعمل إذا كان هذا دأبه ما شاء ، لأنه كلما أذنب كانت توبته واستغفاره كفارة لذنبه . فلا يضره ، لا أن المعني أنه يذنب فيستغفر منه بلسانه من غير إقلاع ، ثم يعاوده ، فإن هذه توبة الكذابين .

والترمذي وحسنه : ( إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر ) أي تبلغ روحه حلقومه .



والطبراني بسند حسن لكن فيه انقطاع ، والبيهقي بسند فيه مجهول عن معاذ ، قال : أخذ بيدي رسول الله " صلي الله عليه وسلم " فمشي ميلاً ثم قال : ( يا معاذ ، أوصيك بتقوي الله ، وصدق الحديث ، ووفاء العهد ، وأداء الأمانة ، وترك الخيانة ، ورحم اليتيم ، وحفظ الجوار ، وكظم الغيظ ، ولين الكلام ، وبذل السلام ، ولزوم الإمام ، والتفقه في القرآن ، وحب الآخرة ، والجزع من الحساب ، وقصر الأمل ، وحسن العمل ، وأنهاك أن تشتم مسلماً ، أو تصدق كاذباً ، أو تكذب صادقاً ، أو تعصي إماماً عادلاً ، وأن تفسد في الأرض . يا معاذ ، اذكر الله عند كل شجر وحجر ، وأحدث لكل ذنب توبة : السر بالسر ، والعلانية بالعلانية ) .



والأصفهاني أيضاً : ( النادم ينتظر من الله الرحمة ، والمعجب ينتظر المقت واعلموا عباد الله أن كل عامل سيقدم علي عمله ، ولا يخرج من الدنيا حتى يري حسن عمله وسوء عمله ، وإنما الأعمال بخواتيمها . والليل والنهار مطيتان . فأحسنوا السير عليهما إلي الآخرة . واحذروا التسويف ، فإن الموت يأتي بغتة ، ولا يغترن أحدكم بحلم الله عز وجل ، فإن النار أقرب إلي أحدكم من شراك نعله ، ثم قرأ رسول الله " صلي الله عليه وسلم " ( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ) (الزلزلة آية 7 ، 8 ) .

ومسلم ، وغيره : ( والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا وتستغفروا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون ويستغفرون الله فيغفر لهم )
والشيخان : ( كان فيمن كان عليكم رجل قتل تسعة وتسعين نفساً ، فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل علي راهب فأتاه ، فقال له : إنه قتل تسعة وتسعين نفساً فهل له من توبة ؟ فقال : لا . فقتله فكمل به مائة ، فسأل عن أعلم أهل الأرض ، فدل علي رجل عالم فقال له : إنه قتل مائة نفس فهل من توبة ؟ فقال : نعم . ومن يحول بينك وبن التوبة ، انطلق إلي أرض كذا وكذا فإن بها إناساً يعبدون الله فاعبد معهم ، ولا ترجع إلي أرضك فإنها أرض سوء فانطلق حتي إذا بلغ نصف الطريق اتاه ملك الموت فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب . فقالت ملائكة الرحمة : جاء تائباً مقبلاً بقلبه إلي الله تعالي ، وقالت ملائكة العذاب : إنه لم يعمل خيراً قط . فأتاهم ملك في صورة آدمي ، فجعلوه بينهم فقال : قيسوا ما بين الأرضين ، فإلي أيتهما هو أدني كان له . فقاسوها فوجدوه أدني إلي الأرض التي أراد ، فقبضته ملائكة الرحمة .

قالت : " عروس البحور " لنور "




صدقت فيما رويت

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56]


_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت أبريل 20, 2013 10:58 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 11:41 am

السلام عليكم

الحلقة الثامنة

تم تم تم



قالت " عروس البحور " لنور " سأحدثك عن الظلم
بيان النهي عن الظلم


قال " صلي الله عليه وسلم " : ( الظلم ظلمات يوم القيامة)

روي عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال : ( خمسة غضب الله عليهم ، إن شاء أمضي غضبه عليهم في الدنيا وإلا ثوي بهم في الآخرة إلي النار : أمير قوم يأخذ حقه من رعيته ولا ينصفهم من نفسه ولا يدفع الظلم عنهم ، وزعيم قوم يطيعونه ولا يسوي بين القوي والضعيف ويتكلم الهوي ورجل لا يأمر أهله وولده بطاعة الله ولا يعلمهم أمر دينهم ، ورجل استأجر أجيراً فاستعمله ولم يوفه أجره ، ورجل ظلم امرأة في صداقها ) .



وعن وهب بن منبه رضي الله عنه : بني جبار من الجبابرة قصراً وشيده ، فجاءت عجوز فقيرة ، فبن إلي جانبه شيئاً تأوي إليه ، فركب الجبار يوماً وطاف حول القصر فرأي بنائها . فقال : لمن هذا ؟ فقيل : لامرأة فقيرة تأوي إليه . فأمر بهدمه فهدم ، فجائت العجوز فرأته مهدوماً ، فقالت : من هدمه ؟ فقيل لها : الملك رآه فهدمه ؟. فرفعت العجوز رأسها إلي السماء وقالت : يا رب أنا لم أكن حاضرة فأنت أين كنت ؟ قال : فأمر الله عز وجل جبريل أن يقلب القصر علي من فيه .



وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال : ( يجيء الظالم يوم القيامة ، حتى إذا كان علي جسر جهنم فلقيه المظلوم وعرف ما في ظلمه ، ما يبرح الذيت ظلموا بالذين ظلموا حتى ينزعوا ما بأيديهم من الحسنات ، فإن لم يجدوا لهم حسنات حملوا عليهم من سيئاتهم ، مثل ما ظلموهم ، حتى يردوا الدرك الأسفل من النار .
صدقت فيما رويت

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد أبريل 21, 2013 10:35 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 11:51 am

السلام عليكم

الحلقة التاسعة

تم تم تم



قال .. نور " لعروس البحور سأحدثك عن الظلم عندما يقع على اليتيم وقد أمرنا بنهى الظلم اليتيم

النهي عن ظلم اليتيم
قال تعالي : ( إن الذين يأكلون أموال اليتامي ظلماً إنما يأكلون في بطونهم ناراً وسيصلون سعيراً ) . ( النساء آية 10 ) .







جاء : أن الله تعالي أوحي إلي داود صلي الله علي نبينا عليه وسلم : يا داود كن لليتيم كالأب الرحيم ، وكن للأرملة كالزوج الشفيق ، واعلم انك كما تزرع كذا تحصد ، أي كما تفعل يفعل معك إذ لا بد أن تموت ويبقي لك ولد يتيم ، وإمرأة أرملة .



والشيخان وغيرهما : ( اجتنبوا السبع الموقبات ) أي المهلكات . قالوا : يا رسول الله وما هن ؟ قال : الشرك بالله والسحر ، وقتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ) الحديث .



والحاكم صححه : ( أربعة حق علي الله ان لا يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها : مدمن خمر ، وآكل الربا ، وآكل مال اليتيم بغير حق ، والعاق لوالديه ) .

وابو يعلي : ( يبعث يوم القيامة قوم من قبورهم تأجج أفواهم ناراً ) فقيل : من هم يا رسول الله . قال : ألم تر أن الله يقول : ( إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً إنما يأكلون في بطونهم ناراً ) ( النساء آية 10 )

.قالت " عروس البحور " لنور "

صدقت فيما رويت

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق


قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56


_________________

_________________


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الأحد أبريل 21, 2013 10:34 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع رحماك ربى
مديرة موقع رحماك ربى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 12:06 pm

السلام عليكم

الحلقة العاشرة

تم تم تم



قال " نور لعروس البحور "
سأحدثك عن ذم الكبر
قالت عروس البحور نعم
وأنا أيضاً سأحدثك عن التواضع
وبدأ " نور " يروى لعروس البحور عن
بيان ذم الكبر
في الحديث القدسي : ( الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني في واحد بما قصمته ولا أبالي ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولهم عذاب أليم : شيخ ، وملك جائر ، وعائل مستكبر ).


وقال ابن مسعود : كفي بالرجل إذا قيل له : اتق الله ، قال : عليك نفسك .


وقال وهب بن منبه : لما قال موسى عليه السلام لفرعون : آمن لك ملكك قال : حتى أشاور هامان . فشاور هامان ، فقال هامان : بينما أنت رب تعبد إذ أنت عبد تعبد فاستنكف عن عبوديته ، وعن أتباع نوسى ، فأغرقه الله .


قال وهب رضي الله عنه : العلم كالغيث ينزل من السماء حلواً صافياً فتشربه الأشجار بعروقها ، فتحوله علي قدر طعومها ، فيزداد المر مرارة والحلو حلاوة ، فكذلك العلم تحفظه الرجال علي قدر هممهم وأهوائهم ، فيزيد المتكبر كبراً والمتواضع تواضعاً ، وذلك لأن من كانت همته الكبر وهو جاهل ، فإذا حفظ العلم وجدما يتكبر به ، فازداد كبراً ، وإذا كان الرجل خائفاً مع جهله ، فازداد علماً ، علم أن الحجة قد تأكدت عليه ، فيزداد خوفاً وإشفاقاً وتواضعاً .

قالت عروس البحور " تعلمت منك الكثير وأستفت من معلومات المفيدة

والأن جاء دورى لأحدثك عن التواضع

ال نور " لعروس البحور " انى أسمعك تفضلى



فضل التواضع والقناعة



قال رسول الله " صلي الله عليه وسلم " : ( ما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً وما تواضع أحد لله إلا رفعه ) .



وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( طوبي لمن تواضغ في غير مسكنه ، وأنفق مالا جمعه في غير معصية ، ورحم أهل الذل والمسكنة ، وخالط أهل الفقه والحكمة ) .


وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( الكرم التقوى ، والشرف التواضع ، واليقين الغني ) .


وقال المسيح عليه السلام : طوبي للمتواضعين في الدنيا ، هم أصحاب المنابر يوم القيامة ، طوبي للمصلحين بين الناس في الدنيا ، هم الذين يرثون الفردوس يوم القيامة ، طوبي للمطهرة قلوبهم في الدنيا ، هم الذين ينظرون إلي الله تعالي يوم القيامة .


وقال بعضهم : بلغني أن النبي " صلي الله عليه وسلم " : ( إذا هدي الله عبداً للإسلام ، وحسن صورته ، وجعله في موضع غير شائن له ، ورزقه مع ذلك تواضعاً ، فذلك من صفوة الله ) .

وقال " صلي الله عليه وسلم " : ( أربع لا يعطيهن الله إلا من أحب : الصمت ، وهو أول العبادة ، والتوكل علي الله ، والتواضع ، والزهد في الدنيا ) .


وقال : ( إذ رأيتم المتواضعين من أمتي فتواضعوا لهم ، وإذ رأيتم المتكبرين فتكبروا عليهم ، فإن ذلك مذلة لهم وصغار ) .



جميع أحوال الدنيا مصروفة إلي ما يسوء ويسر ، فليست مساعدة لجميع أهلها ، إنما هي متلونة علي ما اقتضته حكمة الحكيم . قال سبحانه : ( ولا يزالون مختلفين ، إلا من رحم ربك ) (هود آية 118 ، 119 ) . قال بعض المفسرين : مختلفين في الرزق ، يريد اختلافهم في الغني والفقر ، فمن الواجب علي من ساعدته دنياه وأخدمها له مولاه أن يتلقي ذلك بشكره ، ويتوجه إليه بصنائع المعروف فإنها تقي مصارع السوء ، ولا يغتر بدنياه ، وكفي بقوله تعالي : ( فلا تفرنك الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ) ( لقمان آية 33 ) وقوله : ( ولكنكم فانتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني ) ( الحديد آية 14 ) الآية تنفيراً عن الغرور بها .



وقال بعضهم : إن العبد يحاسب علي التحزن علي ما فاته من الدنيا ويحاسب بفرحه في الدنيا إذا قدر عليها ، ولقد كان السلف الصالح فيما أحل لهم أزهد منكم فيما حرم عليكم ، إن الذي لا بأس به عندكم كان من الموبقات عندهم .


قالوا معاً

صدقت فيما رويت

كل شئ موجود فى هذا الكون بقدر ... ووجد بحكمة ... فقد خلق الله كل شئ من أجلنا وخلقنا نحن لعبادتة ونتفكر فيما خلق

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنّ وَالإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ) [سورة: الذاريات - الأية: 56





[/i][/b]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://activinspire.ahlamontada.net
 
^ قصة ألف ليلة وليلة ^ نور وعروس البحور ^ مع نبيلة محمود خليل .. وكلمة حق ^ حصرياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ActivInspire :: قسم خاص بى نبيلة-
انتقل الى: